Accessibility links

logo-print

اتفاق في الكونغرس لتفادى مواجهة جديدة حول الميزانية الفدرالية


زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الاميركي هاري ريد

زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الاميركي هاري ريد

اتفق قادة الكونغرس الأميركي على مواصلة تمويل الحكومة حتى مارس/آذار المقبل، ليتفادوا بشق الأنفس مواجهة في نهاية العام بشأن الضرائب والإنفاق.

وقال زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد إن التوصل لهذا الاتفاق يسمح بالاستمرار في تمويل الحكومة الفدرالية حتى مارس/آذار المقبل وتفادي شلل محتمل مع احتدام المنافسة قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضاف ريد انه توصل إلى اتفاق لتمديد الميزانية مع الرئيس الجمهوري لمجلس النواب جون باينر والرئيس باراك اوباما.

وأشار ريد إلى استحالة التصويت على الاتفاق بحلول يوم الجمعة قبل أن يغادر الكونغرس في عطلته الصيفية.

وتابع قائلا "لقد توصلنا لاتفاق وسنصوت عليه حين نعود" في سبتمبر/أيلول قبل قليل من بدء السنة المالية الجديدة في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

وفي حال صوت الكونغرس على هذا الاتفاق، فإن الميزانية ستوازي القيمة التي تم الاتفاق عليها في ميزانية 2011 والبالغة تريليون و47 مليار دولار، وهي عتبة رفض الديموقراطيون خفض الميزانية دونها رغم مطالب المعارضة الجمهورية التي تحظى بالغالبية في مجلس النواب.

وهذا الاتفاق هو خطوة أولى مهمة بالنسبة للكونغرس الذي لا يزال يترتب عليه البحث في مسألة التخفيضات الضريبية التي أقرت في عهد الرئيس السابق جورج بوش، وهي مسألة جوهرية مطروحة في حملة الانتخابات الرئاسية.

وطالب عدد من الجمهوريين بقرار تمديد الميزانية لستة أشهر لأنه في حال وصل مرشحهم إلى البيت الأبيض ومجلس الشيوخ وسيطروا على مجلس النواب في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني، سيجدون أنفسهم في موقع أفضل لتمرير ميزانية أكثر محافظة عام 2013.
XS
SM
MD
LG