Accessibility links

logo-print

الفيتامينات لا تحد من خطر الأمراض القلبية لدى الرجال


فيتامينات وغيرها من المكملات الغذائية

فيتامينات وغيرها من المكملات الغذائية

أظهرت دراسة نشرت نتائجها في الولايات المتحدة أن تناول الرجال الفيتامينات المكملة يوميا لا يحد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والوفيات الناجمة عنها في سن الـ60.

وأجريت الدراسة على 14641 رجلا متوسط أعمارهم 64 سنة، تمت متابعتهم منذ عام 1998 ولمدة 11.2 سنة، حيث طلب الباحثون من نصف المشاركين في الدراسة تناول فيتامينات متنوعة، فيما طلبوا من النصف الآخر تناول عقار وهمي.

وخلال فترة الدراسة، توفي 2757 أي نسبة 18.8 في المئة منهم جراء حادثة قلبية وعائية أو سكتة دماغية، بينهم 1345 رجلا كانوا في المجموعة التي تناولت فيتامينات و1412 رجلا في المجموعة التي استهلكت عقارا وهميا.

وبما أن الفرق في معدل الوفيات بين المجموعتين لم يكن كبيرا، فقد استنتج الباحثون من كلية الطب في جامعة هارفارد أن الفيتامينات المتنوعة لا تحد من الوفيات الناجمة عن الحوادث القلبية الوعائية أو عن السكتة الدماغية.

وكتبت الطبيبة الكندية إيفا لون في إحدى الافتتاحيات أن "اختبارات عدة أثبتت أن الأمراض القلبية الوعائية لا يمكن تفاديها أو معالجتها بواسطة الفيتامينات".

وأضافت "مع ذلك، يستمر كثير من الأشخاص المعرضين لهذه الأمراض بالتدخين وباتباع حمية غذائية سيئة ونمط حياة خال من النشاط، وفي الوقت ذاته يستهلكون الفيتامينات وغيرها من المكملات على أمل تفادي النوبات القلبية أو الدماغية".

وخلصت إلى أن "هذه الأمراض يمكن تفاديها بشكل كبير من خلال حمية غذائية صحية وتمارين رياضية منتظمة والامتناع عن التدخين".
XS
SM
MD
LG