Accessibility links

تحذيرات أميركية عشية استئناف المفاوضات بين إيران والدول الكبرى


جانب من المفاوضات في فيينا

جانب من المفاوضات في فيينا

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري عارف إن فجوات مهمة لا تزال تعترض التوصل إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي.

وأوضحت هارف أن واشنطن وشركاءها في المفاوضات حول ملف إيران النووي يركزون على التوصل إلى اتفاق شامل في مهلة الستة أشهر التي تنتهي في 20 تموز/يوليو الجاري.

وأضاف المتحدثة أن أي طلب لتمديد هذه المهلة يجب أن يحظى بموافقة جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات.

وتابعت هارف قائلة "ما نطلبه من إيران هو إجراءات سهلة ومعقولة للتحقق من أنشطة برنامجها النووي".

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي قد أعلن في أعقاب الجلسة السابقة أن موضوعي الخلاف الرئيسيين في المفاوضات هما درجة تخصيب اليورانيوم والبرنامج الزمني لرفع العقوبات على إيران.

وتأتي هذه التصريحات عشية استئناف المفاوضات بين الطرفين في فيينا الاربعاء بهدف التوصل إلى اتفاق قبل 20 تموز/يوليو الجاري.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عشية استئناف المفاوضات إن إيران "لديها العزيمة السياسية للتوصل إلى حل شامل طويل الأمد يتفق عليه الجانبان".

وأضاف ظريف في مقال نشرته وكالة أنباء فارس الإيرانية الأربعاء قائلا "لكن الحوار سيحقق النجاح فقط في حال التزم طرفا المفاوضات بتعهدهما في التوصل إلى طريق مقبول للحل يصب في ذات الأهداف المتفق عليها في الاتفاق المؤقت".

وتابع قائلا إن الاتفاق تتضمن منح ضمانات حول الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني وإزالة كل أنواع الحظر المفروض من قبل مجلس الأمن إضافة إلى الحظر المتعدد الأطراف والأحادي الجانب المرتبط بالبرنامج النووي.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG