Accessibility links

واشنطن: اجتماع كيري وظريف في جنيف كان إيجابيا


كيري خلال لقائه بظريف بعد عودته من طهران

كيري خلال لقائه بظريف بعد عودته من طهران

وصفت وزارة الخارجية الأميركية اجتماع جون كيري بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء في جنيف بأنه كان "إيجابيا".

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في بيان صحافي الثلاثاء إن الوزيرين عقدا مناقشات مطولة مباشرة حول المفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست.

وأضاف "جرى إبلاغي بأنه كان اجتماعا إيجابيا" من دون أن يورد مزيدا من التفاصيل حول فحواه.

وأكد كيربي أن المفاوضين لا يزالون يعملون على إزالة الخلافات العالقة من أجل التوصل إلى اتفاق.

آخر تحديث 15: 12 ت غ في 30 حزيران/يونيو

اتفقت مجموعة الدول الست وإيران على تمديد المفاوضات بشأن البرنامج النووي لطهران، والتي تعقد حاليا في فيينا، إلى السابع من تموز/يوليو المقبل، أملا في التوصل إلى اتفاق ينهي الخلاف بشأن الملف.

وفي هذا الصدد أيضا، مدد الاتحاد الأوروبي قراره المتعلق بتجميد العقوبات المفروضة على إيران أسبوعا إضافيا، لإعطاء المفاوضين فرصة كافية للتوصل إلى اتفاق.

وكان الاتحاد قد جمد عقوباته المفروضة على الجمهورية الإسلامية مطلع 2014 كبادرة حسن نية، مع بدء المفاوضات بشأن البرنامج النووي.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة أسوشييتد برس نقلا عن مسؤول غربي، القول إن تقريرا ستصدره الوكالة الدولية للطاقة الذرية، سيؤكد أن إيران التزمت بتعهداتها وقامت بخفض مخزونها من اليورانيوم المخصب.

لقاء كيري وظريف (12:35 بتوقيت غرينيتش)

عقد وزير الخارجية الأميركي اجتماعا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الذي عاد إلى فيينا الثلاثاء قادما من طهران، حيث أجرى مشاورات مع القيادة الإيرانية بشأن تفاصيل اتفاق نووي محتمل بين الجمهورية الإسلامية ومجموعة الست.

وأفاد موفد قناة "الحرة" إلى المفاوضات النووية، بأن الاجتماع بين المسؤولين استمر لنحو ساعة، قبل أن ينظم إليهما أعضاء من الوفدين الأميركي والإيراني.

وقال ظريف لدى وصوله إلى العاصمة النمساوية الثلاثاء، إن المفاوضات بلغت مرحلة حساسة، وإن "الاتفاق الوحيد الذي ستوافق عليه الأمة الإيرانية هو اتفاق منصف ومتوازن يحترم عظمتها وحقوقها"، مشيرا إلى أنه عاد إلى فيينا للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وكانت المفاوضات بين الجانبين قد استؤنفت السبت، وعاد وزير الخارجية الإيراني إلى طهران مساء الأحد للتشاور مع المسؤولين في طهران بشأن التفاصيل التي تم بحثها.

والتقى ظريف أيضا نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي وصل إلى فيينا الثلاثاء أيضا.

ومن المقرر أن يعقد كيري اجتماعا مع لافروف الثلاثاء، على هامش المفاوضات النووية.

ومن المقرر أن يعود بقية وزراء خارجية الدول الست (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، إلى فيينا هذا الأسبوع لاستكمال المفاوضات، على أمل التوصل إلى اتفاق نهائي ينهي الخلاف بشأن البرنامج النووي الإيراني.

مزيد من التفاصيل مع موفد قناة "الحرة" إلى العاصمة النمساوية ميشال غندور:

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG