Accessibility links

logo-print

مصر.. حملة ساخرة إثر نشر ألعاب فيديو على أنها غارات روسية ضد داعش


الاعلامي المصري أحمد موسى

الاعلامي المصري أحمد موسى

أثار نشر مذيع مصري صور ألعاب فيديو على أنها ضربات روسية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد قام مقدم برنامج "على مسؤوليتي" أحمد موسى بإدراج فيديو من لعبة CALL OF DUTY في برنامجه، وذهب في وصفها بإسهاب على أنها هجمات روسية دقيقة ضد داعش.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة تندر حول الموضوع، وانتشر هاشتاغ #أحمد_موسى بين المغردين، وتم تناول أحداث راهنة من خلال ربطها بعدة صور لألعاب فيديو على نحو ساخر.

وتم تداول تغريدة لجريدة "واشنطن بوست" التي تناولت قضية إدراج صور لعبة فيديو من قبل برنامج أحمد موسى.

وتقول التغريدة: مذيع مصري يخلط عن طريق الخطأ بين لقطات لعبة فيديو والغارات الروسية في سورية.

وكتب مغردون آخرون.

أحمد موسى يرد

وردا على نشر موقع جريدة واشنطن بوست الخطأ الذي وقع فيه برنامج "على مسؤوليتي"، قال أحمد موسى في حلقة الاثنين إن صحيفة واشنطن بوست وبعض الصحف العالمية التى "تدعم الإخوان المسلمين" اهتمت بالفيديو الذى تم عرضه بـ"الخطأ" أمس في برنامجه على أنه غارات روسيه على داعش في سورية.

وأضاف أن تلك الصحف والدول تستهدف البرنامج لأنه يكشف عملاءهم، حسب تعبيره.

شاهد فيديو رد أحمد موسى على جريدة واشنطن بوست:

XS
SM
MD
LG