Accessibility links

logo-print

بالفيديو: 1.5 مليون دولار تعويض لأميركية سوداء ضربها شرطي


أحد المارة يصور حادث تعرض امرأة سوداء إلى الضرب من قبل شرطي في مدينة لوس أنجيس

أحد المارة يصور حادث تعرض امرأة سوداء إلى الضرب من قبل شرطي في مدينة لوس أنجيس

توصلت شرطة مدينة لوس أنجليس إلى اتفاق يقضي بدفع مبلغ 1.5 مليون دولار إلى امرأة سوداء ضربها أحد عناصر الشرطة في حين صور أحد المارة المشهد.

وقالت الشرطة إن ضابط الشرطة الذي أبرحها ضربا في تموز/يوليو المشردة مارلين بينوك البالغة من العمر 51 عاما، قد استقال.

وكان الحادث الذي يندرج ضمن سلسلة من حوادث أخرى توجه فيها أصابع الاتهام إلى شرطة لوس أنجليس بشان معاملتها للأقليات، أثار صدمة في صفوف السود.

وقالت المحامية كاري هاربر في تغريدة "وعدت السيدة بينوك بأنها ستحصل على ما يكفي من المال لبقية حياتها وأن الضابط سيخسر عمله".

وفي شريط فيديو صوره سائق سيارة بواسطة هاتفه النقال يظهر دانييل آندرو وهو يضرب بشكل متكرر بينوك على الرأس وهو جالس القرفصاء عليها على جنب إحدى الطرقات السريعة في لوس أنجليس.

وهذا فيديو يعرض صورا من الضرب الذي تعرضت له المرأة من قبل الشرطي:

المبلغ سيكفي لمعالجة السيدة مدى الحياة

وقال مفوض شرطة الطرقات السريعة في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة) جو فارو إن المبلغ المدفوع "سيساعد بينوك على تلقي العلاج على المدى الطويل".

وأضاف "عندما وقع هذا الحادث وعدت بدراسته وإيجاد حل سريع له. لقد عملنا بشكل بناء للتوصل إلى اتفاق يكون مرضيا لجميع الأطراف".

وعند وقوع الحادث قالت الشرطة إن الضابط كان يحاول السيطرة على المرأة الخمسينية عندما كانت تسير على طريق سريع وترفض الإذعان لأوامره. إلا أن شهودا وردت إفادتهم في الشكوى أكدوا أن مارلين بينوك "لم تقم بأي عمل عدائي".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG