Accessibility links

واشنطن تشكك في مشاورات بشأن استقالة الرئيس السوري


المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند

أعربت الولايات المتحدة عن شكوك كبيرة في احتمال إجراء مشاورات بشأن استقالة الرئيس السوري بشار الأسد، استتباعاً لما أشار إليه نائب رئيس الوزراء السوري قدري جميل بعد محادثات أجراها ووزير المصالحة الوطنية علي حيدر مع وزير الخارجية الروسية سرغي لافروف في موسكو الثلاثاء.

وأفاد مراسل "راديو سوا" سمير نادر في واشنطن بأن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند قللت من جدية إعلان نائب رئيس الوزراء السوري قدري جميل في موسكو الثلاثاء عقب لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمناقشة الحكومة السورية لموضوع استقالة الرئيس بشار الأسد مع المعارضة، دون أن يكون ذلك شرطا مسبقا.

وقالت نولاند: "لقد اطلعنا على التقارير بشأن المؤتمر الصحافي الذي عقده نائب رئيس الوزراء السوري، وبصراحة لم نر فيه أي جديد مثير للاهتمام".

وأضافت أن الحكومة السورية تدرك ما يجب أن تقوم بعمله في هذا الصدد، وأن الحكومة الروسية كانت قد أيدت في نهاية يونيو/حزيران الماضي في جنيف خطة الانتقال السياسي البالغة الوضوح.

وأشارت نولاند إلى أن زيارة جميل إلى موسكو ومحادثاته مع المسؤولين الروس كان يجب أن تشكل فرصة للروس لتشجيع نظام الأسد على البدء بخطة جنيف من دون التعقيدات التي بدا أن نائب رئيس الوزراء السوري يقوم بوضعها.

200 قتيل الثلاثاء

ميدانيا، استمر القتال بين القوات النظامية السورية وقوى المعارضة المسلحة في مختلف أنحاء سورية، واستخدمت القوات الحكومية المدفعية والطيران في الاشتباكات الدائرة.

وأعلنت لجان التنسيق المحلية ارتفاع عدد القتلى يوم الثلاثاء بدون احتساب القوات النظامية، إلى 200، منهم 99 سقطوا في دمشق وريفها معظمهم في معضمية الشام، و42 في حلب، و32 في درعا، و12 في دير الزور، وتسعة في حمص، ثلاثة في حماه، واثنان في اللاذقية وقتيل في إدلب.
XS
SM
MD
LG