Accessibility links

تحاشيا للزنا.. رجل دين تونسي يدعو الرجال لتعاطي الفياغرا


عقار الفياغرا

عقار الفياغرا

حث إمام جامع الزيتونة الشيخ حسين العبيدي، التونسيين الذين يعانون من ضعف جنسي على تعاطي عقار الفياغرا حتى لا تخونهم زوجاتهم، وذلك بعد رفع السلطات حظرا كان مفروضا على بيع هذا العقار في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وقال العبيدي في تصريح نشرته جريدة "الصباح الأسبوعي" التونسية على موقعها الالكتروني إن الضعف الجنسي وفشل الزوج في معاشرة زوجته بصفة طبيعية قد "يفضي بالزوجة بعد فترة من الصبر إلى الزنا، ومن هنا يصبح من الواجب تعاطي هذا العقار (الفياغرا) لأن دفع المضرة أولى من جلب المصلحة، والمصلحة هي رفع الكبت عن الزوجة"، واشترط الشيخ أن يتم تناول الفياغرا بعد استشارة الطبيب.

للمتزوجين فقط

ونصح العبيدي الملقب بـ "شيخ الجامع الأعظم"، الشباب غير المتزوج بالابتعاد عن تناول الفياغرا لأنه يقوي "غريزته الجنسية بشكل تزداد معه شراهته وشراسته إلى حد الإقدام على الاغتصاب أحيانا"، محذرا من الآثار السلبية للإدمان على الفياغرا.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتطرق فيها رجل دين تونسي إلى موضوع تناول عقار الفياغرا، بعدما رخصت الحكومة التي ترأسها حركة النهضة الإسلامية بيعه في تونس شهر مايو /أيار 2012.

وأعلن مسؤول في الصيدلية المركزية التونسية، وهي الجهة المسؤولة عن منح رخصة بيع وصناعة الأدوية في تونس، أن مبيعات الفياغرا شهدت ارتفاعا كبيرا في الفترة الماضية.

وقال لإذاعة "جوهرة أف أم" الخاصة، إن الصيدليات تبيع شهريا 42800 حبة فياغرا وحوالي 100 ألف حبة من عقارين شبيهين هما "فياتيك" وزلتان" يتم تصنيعهما في تونس.

وأمام هذا الإقبال منحت السلطات التونسية في الآونة الأخيرة رخصة لإنشاء مختبر أدوية ثالث لإنتاج العقارات المنشطة جنسيا.

وتباع الفياغرا في تونس في علب من أربع حبات يتراوح سعرها بين 12 و15 دولار.

خلل جنسي

وحسب نتائج دراسة أعدتها "الجمعية التونسية للدراسات والبحوث الجنسية والخلل الجنسي" غير الحكومية في 2007، فإن 40 في المئة من الرجال المتزوجين في تونس ممن تعدوا الأربعين يعانون من "خلل جنسي يمكن أن يكون خفيفا أو متوسطا أو تاما".

وأضافت الدراسة أن نسبة التونسيين المتزوجين المصابين بـ"خلل جنسي" ترتفع كلما تقدم الرجل في السن لتصل إلى نصف من تجاوزوا الخمسين.

وأرجع مدير الجمعية الدكتور حبيب بوجناح أسباب هذا "الخلل" إلى الضغوطات النفسية والنظام الغذائي غير الصحي والتدخين والبدانة وأمراض العصر مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.
XS
SM
MD
LG