Accessibility links

logo-print

مهرجان البندقية السينمائي الدولي في دورته الـ69


مهرجان البندقية السينمائي الدولي

مهرجان البندقية السينمائي الدولي

انطلقت على شاطئ الليدو في مدينة فينيسيا الايطالية الدورة الـ 69 من المهرجان السينمائي المعروف باسم مهرجان البندقية الدولي والذي يحتفل هذا العام بمرور 80 عاما على تأسيس المهرجان.

ويستضيف المهرجان نخبة من كبار رموز السينما العالمية، من بينهم الممثل والمخرج الأميركي روبيرت ريدفورد وبن آفليك، كما يعرض المهرجان سينما الربيع العربي.

ويتنافس 18 فيلما على جائزة الأسد الذهبي أكبر وارفع الجوائز في المهرجان. وتشارك مجموعة من الأفلام الأميركية في مقدمتها الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي شجرة الحياة “The tree of life”.

يتحدث الفيلم عن عائلة من ولاية تكساس الأميركية في منتصف الستينيات، ويروي علاقة أفراد هذه العائلة مع بعضهم البعض من خلال نظرة فلسفية عن الحياة ، كما يتضمن الفيلم مشاهد عن نشأة الأرض وتكوّن الحياة .

أما الأفلام القادمة من العالم العربي أو لمخرجين عرب، فيبلغ عددها ستة أفلام أولها الفيلم المصري "الشتا اللي فات" للمخرج إبراهيم البطوطي وهو أحد الأفلام المستقلة التي تناقش الثورة المصرية وتناقضاتها.

ويتوقع الممثل عمرو واكد بطل الفيلم أن يحظى بفرص كبيرة في المنافسة كونه واحدا من الأفلام القليلة التي تم تصويرها أثناء الثورة المصرية "يعتبر أول فيلم روائي، الكاميرا دارت في ميدان التحرير أيام 18 يوم من ابتداء الثورة، صورنا يوم 10 و11 فبراير/شباط و خلصنا في يوليو/تموز.

كما يشارك الفيلم التونسي التسجيلي الطويل لهند بوجمعة بعنوان "كانت أفضل غدا"، وهو أيضا من الأفلام التي تصور أحداث الثورة التونسية من وجهة نظر فتاة.

ومن أبرز الأفلام العربية المشاركة في مهرجان فينيسيا فيلم المخرجة السعودية هيفاء المنصور ذو الإنتاج الألماني "وجدة".

يعتبر مهرجان البندقية الدولي أقدم مهرجان سينمائي في العالم، ومن أكثر مهرجانات العالم تألقا، ويقدم في ختام فعالياته جائزة المهرجان الرئيسية وهي الأسد الذهبي لأفضل فيلم، إضافة لجائزة كأس فولبي Coppa Volpi التي تمنح لأفضل ممثل وممثلة.
XS
SM
MD
LG