Accessibility links

logo-print

مهرجان البندقية السينمائي: نجوم كبار وأفلام عالمية


جورج كلوني من ابرز نجوم المهرجان

جورج كلوني من ابرز نجوم المهرجان

يفتتح مهرجان البندقية السينمائي الأربعاء المقبل مع مشاركة كبيرة للأفلام الناطقة بالانكليزية في هذه الدورة التي تحمل الرقم سبعين، كما يحل ضيوف عالميون عليه.

وتبدو انطلاقة الدورة متألقة مع حضور جورج كلوني أحد رواد مهرجان البندقية الكبار فضلا عن مواطنته ساندرا بولوك وهما بطلا فيلم التشويق العلمي الخيالي "غرافيتي" للمخرج المكسيكي الفونسو كوارون.

ويعرض "غرافيتي" خارج إطار المسابقة بنسخته الثلاثية الأبعاد وهو يدور حول رائد فضاء مخضرم وخبيرة هندسة طبية عليهما تدبر امورهما بعد انفجار مكوكهما الفضائي.

ويعرض خلال المهرجان ما مجموعه 53 فيلما يتنافس 20 منها للفوز بجائزة الاسد الذهبي التي تمنح في السابع من سبتمبر/أيلول.

ومن بين المشاركين في المسابقة الرسمية المخرجان البريطانيان ستيفن فريرز (فيلومينا) وتيري جيليام (ذي زيرو ثيوريم) والإسرائيلي عاموس غيتاي (أنا عربية)
والياباني هايا مياكازي (كازيه تاشينو) وهو السينمائي الاسيوي الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية الى جانب تسلاي مينغ-ليان (جياويو) من تايوان.

ويمثل المخرج فيليب غاريل فرنسا في المسابقة مع فيلم "لا جالوزي" (الغيرة) وهي قصة حب وعلاقة زوجين مع مشاركة اثنين من أطفاله لوي واستير غاريل والممثلة
آنا ماغليس.

وعلى صعيد الأفلام الناطقة بالفرنسية يشارك المخرج الفرنسي-الجزائري مرزاق علواش مع فيلم "لي تيراس" (الشرفات) والكندي كزافيه دولان "توم آ لا فيرم" (توم
في المزرعة).

ومن السينمائيين الذين ترتقب مشاركتهم كثيرا كاتب السيناريو الأميركي بيتر لاندزمن في أول فيلم يخرجه وهو بعنوان "باركلاند" حول اغتيال الرئيس الأميركي جون
كينيدي الذي يتوقع أن يعرض في الصالات بمناسبة الذكرى الخمسين لهذه الحادثة في 22 نوفمبر/تشرين الثاني.

ويشارك مواطنه ديفيد غوردون غرين في المسابقة الرسمية مع "جو" وهو قصة سجين سابق (نيكولاس كيدج) يحاول أن يكفر عن اخطائه. وتقدم السينمائية كيلي ريخارت "نايت
موفز".

ويعود بول شرايدر خارج اطار المسابقة مغ "ذي كانينز" من بطولة ليندساي لوهان.

وإلى جانب ستيفن فريرز مع "فيلومينا" وهي قصة إيرلندية تبحث عن الطفل الذي انتزع منها وهي مراهقة تحتل السينما البريطانية موقعا كبيرا مع فيلم تيري جيليام وهو من بطولة كريستوف فالتز وتيلدا سوينتن ومات دايمون والفرنسية ميلان تييري.

وستكون بريطانيا ممثلة أيضا بجون كوران وفيلمه "تراكس" و"اندر ذي سكين" لجوناثان غلايزر الذي تلعب فيه سكارلت جوهانسون دور امرأة مثيرة من الفضاء الخارجي.

وعلى صعيد السينما الإيطالية تقدم ايما دانتي فيلمها الاول وهو بعنوان "فيا كاستالينا باندييرا" وجاني اميليو "الشجاع" وهو سبق أن فاز بجائزة الاسد الذهبي
في العام 1998.

وللمرة الاولى يشارك فيلمان وثائقيان في المسابقة الرسمية وهما "ذي أنون نون" للأميركي آيرول موريس وهو مقابلة طويلة مع وزير الدفاع الاميركي السابق دونالد رامسفلد و"سكار غرا" للإيطالي جانفرانكو روزي الذي صور حول الجادة الالتفافية في روما.

ويرأس لجنة التحكيم في الدورة السبعين للمهرجان المخرج الايطالي برناردو برتولتشي (73 عاما) ومعه المخرجة والكاتبة البريطانية اندريا ارنولد والممثلة الفرنسية فيرجيني لودويان ومدير التصوير الفرنسي-السويسري ريناتو برتا والممثلة الالمانية مارتينا جيدك.

وبمناسبة الدورة السبعين دعي 70 سينمائيا من العالم بأسره إلى تصوير فيلم قصير يجسد "رؤيتهم لصناعة السينما".

ويشارك "كبار" في المهرجان خارج اطار المسابقة مثل البولندي أندريه واجدا مع فيلم صوره بمناسبة مرور 30 عاما على تأسيس نقابة التضامن والايطالي ايتوري
سكولا الذي "يروي" فديريكو فيلليني في فيلم بعنوان "غريب ان يسمى المرء فيديريكو".

وستمنح جائزة أسد ذهبي فخرية الى مخرج "ذي اكزوسيست" وليام فريدكين.
XS
SM
MD
LG