Accessibility links

زيارة البابا بنيديكت للبنان بادرة سلام للشرق الأوسط


البابا بنيديكت السادس عشر

البابا بنيديكت السادس عشر

أعلن البابا بنيديكت السادس عشر أن زيارته المقبلة إلى لبنان في الـ14 من الشهر الحالي هي بادرة سلام من أجل الشرق الأوسط، وقال إنه يدرك المعاناة التي تعيشها شعوب المنطقة والتي تخلف انطباعات قاسية على حياتهم اليومية.

وحث البابا الأطراف المعنية على سلوك طريق السلام والمصالحة.

وأضاف في عظة الأحد "ينبغي ألا نستسلم للعنف أو التوترات التي تتزايد سوءا، ويجب أن تكون الأولوية للحوار والمصالحة بالنسبة لجميع الأطراف المعنية وأن تدعم الأطراف الدولية ذلك من أجل تحقيق سلام دائم ومستقر في منطقة الشرق الأوسط بأكملها".

وذكّر البابا بعد صلاة التبشير في مقره الصيفي بكاستيل غاندولفو قرب روما بأنه خلال زيارته إلى لبنان اعتبارا من الجمعة وحتى الأحد ستكون له "فرصة سعيدة للقاء الشعب اللبناني وسلطاته"، وفقا لوكالة رويترز.

ونسبت الوكالة إلى البابا قوله "أتفهم قلق العديد من سكان الشرق الأوسط الغارقين يوميا في آلام من كل الأنواع والتي تؤثر بشكل محزن وأحيانا قاتل على حياتهم الخاصة والعائلية. يشغل بالي أولئك الذين يبحثون عن ملاذ آمن يهربون من حياتهم العائلية والمهنية ويختبرون حياة اللاجئ المتقلبة".
XS
SM
MD
LG