Accessibility links

logo-print

البابا فرنسيس: فضيحة التحرش الجنسي بالأطفال 'عار' على الكنيسة


البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

وصف البابا فرنسيس فضائح التحرش بالأطفال التي هزت الكنيسة الكاثوليكية قبل عدة أعوام بأنها "عار"، في الوقت الذي تناقش فيه إحدى لجان الأمم المتحدة في جنيف رد الفاتيكان على هذه الجرائم.

وأعرب البابا في قداس الخميس عن خجله جراء هذه التصرفات التي بدرت عن كهنة وأساقفة.

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص "لم يكن لهم علاقة بالله". وأوضح انه كان لديهم فقط "موقع في الكنيسة، موقع في السلطة، وكانوا في وضع مريح أيضا ... في هذه الفضائح، في هؤلاء الرجال وهؤلاء النساء، كانت كلمة الله نادرة".

وقال إن هذه الفضائح تسببت بـ "احتقار الجيران" وسخريتهم من الكنيسة.

يخضع عدة أساقفة هذا الخميس لمساءلة من طرف خبراء لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة في جنيف. ووجهت عدة اتهامات للكنيسة بالتستر على فضيحة التحرش الجنسي التي هزت العالم والتي مست الولايات المتحدة وأوروبا، وعرقلة التحقيقات القضائية. وهو الأمر الذي نفاه الفاتيكان.

وفي مقابلة مع إذاعة الفاتيكان، نفى المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة المونسنيور سيلفانو توماسي الاتهام الذي وجهته هيئات قدامى الضحايا إلى الكرسي بأنه "يعرقل عمل القضاء" ضد الكهنة المتهمين.
XS
SM
MD
LG