Accessibility links

logo-print

تقليد ساخر لفيديو فان دام.. مرسي وبوتفليقة يركبان شاحنات فولفو


صورة من إعلان فان دام الشهير

صورة من إعلان فان دام الشهير

حقق فيديو ترويجي لشاحنات "فولفو" السويدية، قدمه ممثل الفنون القتالية جان كلود فان دام نجاحا قياسيا على موقع يوتيوب، حيث شاهده 59 مليونا بعد أقل من شهر على نشره، ليحتل المرتبة السادسة ضمن قائمة الفيديوهات العشر الأكثر مشاهدة في 2013.

وكانت شهرة الإعلان الذي قدمه فان دام سببا كذلك في إعادة انتشار الأغنية المرافقة له، وهي بعنوان "Only Time" للمغنية والملحنة الإيرلندية إينيا طرحت سنة 2002.
وأبهر الممثل البلجيكي الأصل المشاهدين بهذا الشريط الدعائي الذي أظهر قوته البدنية وقدرته على التركيز والحفاظ على برودة الأعصاب، ودفع المئات لتقليده، ومنهم عشرات العرب.

هذا هو الشريط الدعائي الأصلي، وتشاهد تحته فيديوهات التقليد:


في الإعلان، لا يخجل فان دام من ماضيه، ويعترف أنه واجه نكسات في حياته. هذه الصراحة من ممثل انتقد طويلا بسبب لكنته، والمبالغة التي تطغى على نمطه التمثيلي، غيرت وجهة نظر كثيرين تجاهه ودفعتهم إلى محاولة تقليده.

بالنسبة إلى آخرين، كان تقليد فان دام فرصة للكشف عن مواهبهم، بإعادة تصوير الفيديو على طريقتهم مع إضافة تفصيل يتميزون به عن النسخة الأصلية.

سخرية سوداء

لم تغب نكهة السياسة عن محاولة ناشطين من غزة تقليد فان دام في القطاع شبه المعزول عن العالم منذ حوالي سبع سنوات.

وبنفحة من السخرية السوداء، يصور الفيديو شابا فلسطينيا وهو يشتكي من عدم قدرته على الاستحمام نظرا لأن "المياه في قطاع غزة تأتي حينما يعود التيار الكهربائي". وفي الوقت ذاته، تتباعد قدما الشاب عن بعضهما وهما فوق سيارتين، ويقوم مجموعة من الشبان بدفعهما لأنه لا وقود في قطاع غزة.


وفي الأردن، وقف شاب على شاحنتين لبيع الغاز احتجاجا على غلاء الأسعار في الأردن قبل أن يسقط أرضا في نهاية التصوير. وعبر الفيديو عن السخط الشعبي إزاء غلاء الأسعار في البلاد لا سيما سعر الغاز.

واجتهد مستخدمو الإنترنت كذلك في تغيير محتوى الخطاب المرافق للفيديو ليتلاءم وخصوصيات البلد المعني بالأمر.


وكان للنساء نصيب في تقليد فان دام، واتخذته فتاة أردنية وسيلة للتعبير عن عدم رضاها على أوضاع المرأة العربية التي "يريد المجتمع الذكوري حصر دورها في أعمال المنزل وكونها زوجة تربي الأطفال".


هل يتسلق الزعماء العرب شاحنات فولفو؟

اكتسحت الفيديوهات التي تحاكي شريط فان دام، الجدل الحزبي في عدة دول عربية، إذ وظفها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من رؤساء دول أو أحزاب أو مرشحين للرئاسة.

وفي الجزائر، أخذ رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة محل فان دام واقفا فوق شاحنتين تحملان علامة "الله غالب" التي تحيل على أحد أجوبة رئيس الدولة للصحفيين. واختار منجزو الفيديو هذه الطريقة للاعتراض على "ولاية رابعة لبوتفليقة وعلى توريث الحكم والفساد والديناصورات".


و حذا المصريون حذو الجزائريين في السخرية من الرئيس السابق محمد مرسي "الذي صبر عليه الجميع لمدة عام كامل واستطاع أن يحقق ما لم يستطع إنجازه الهكسوس، والتتار".



ولجأ آخرون إلى الفيديو الدعائي للسخرية من أنباء عن ترشح الفريق سامي عنان لرئاسة مصر.

واكتفى بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي باستبدال وجه فان دام بوجه سامي عنان، فيما استبدل آخرون فان دام كاملا بصورة متداولة للرئيس السابق لأركان الجيش المصري.

أما المغاربة، فقد سخروا الفيديو للسخرية من النزاع الدائر بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وحميد شباط زعيم حزب الاستقلال المنسحب من الحكومة.

  • 16x9 Image

    حنان براي

    حنان براي صحافية بالقسم الرقمي لشبكة الشرق الأوسط للإرسال والذي يشرف على موقعي قناة "الحرة" و "راديو سوا". حصلت حنان على شهادة الماجستير في الترجمة من مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بمدينة طنجة المغربية، وعلى شهادة البكالوريوس في اللسانيات.
    عملت حنان صحافية منذ سنة 2001 بوكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط، قبل أن تلتحق بمكتب الوكالة في لندن حيث غطت عددا من الأحداث والتظاهرات الدولية والمحلية.

XS
SM
MD
LG