Accessibility links

logo-print

في يوتا الأميركية.. الإباحية 'أزمة صحية' عامة


أحد شوارع بارك سيتي في يوتا

أحد شوارع بارك سيتي في يوتا

باتت ولاية يوتا أول ولاية أميركية تصنف الإباحية كأزمة صحة عامة، في قرار أيده الحزب الجمهوري الحاكم محليا.

وقال الحاكم الجمهوري لهذه الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة غاري هربرت إن الإباحية تمثل أزمة صحة عامة، مشيرا إلى أنها مشكلة مستشرية وتتفشى بفعل السرية والصمت.

ولفت هربرت إلى أن هذا النص سيسمح بمناقشة مفتوحة وبتسليط الضوء على "المخاطر الحقيقية الناجمة عن الإباحية من دون الذهاب إلى حد منعها".

ويدعو هذا القرار الذي أُقر في آذار/مارس ودخل حيز التطبيق الثلاثاء إلى تعزيز "التربية والوقاية والبحث وتكييف المعايير في المجتمع لمواجهة وباء الإباحية الذي يهدد المواطنين في يوتا والأمة كلها".

وقال الحاكم الجمهوري خلال التوقيع على هذا النص في مدينة سالت لايك سيتي عاصمة ولاية يوتا "ندرك أننا بصدد إعلان جريء وأن البعض لن يوافق على الموضوع. نحن هنا للقول إن هذه هي الحقيقة المجردة".

وأقر حاكم الولاية أيضا قانونا يلزم مهندسين معلوماتيين بإبلاغ الشرطة عن أي مواد إباحية خاصة بالأطفال يعثرون عليها مسجلة في أجهزة الحاسوب، تحت طائلة فرض عقوبات.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG