Accessibility links

logo-print

هيغل يتهم الصين بالتجسس الالكتروني


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

أعرب وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل السبت عن قلقه من "عمليات التجسس الالكتروني" التي تقوم بها الصين كما أكد أن سياسية الولايات المتحدة في آسيا لن تتغير.

وصرح هيغل أمام مؤتمر حول الأمن في آسيا انعقد في سنغافورة بأن "الولايات المتحدة عبرت عن قلقها من التهديد المتزايد لعمليات الاختراق الالكترونية التي يرتبط بعضها بالجيش والحكومة الصينيين على ما يبدو".

وقال هيغل في حضور وفد صيني شارك في فعاليات المؤتمر الذي ينعقد سنويا إن "علينا الاعتراف بالحاجة إلى قواعد سلوك مشتركة في عدد كبير من المجالات"، مؤكدا في الوقت نفسه أن تشكيل مجموعة عمل أميركية صينية حول الانترنت "أمر إيجابي".

وكان تقرير للكونغرس قد أفاد بوجود حملة تجسس معلوماتية واسعة تقوم بها الصين بهدف جمع معلومات عن البرامج الدفاعية الأميركية.

كما جاءت اتهامات هيغل بعد أيام من الإعلان عن نجاح قراصنة صينيين في اختراق أنظمة أميركية للأسلحة، وهي اتهامات نفتها الصين.

وقبيل القمة المقررة بين الرئيسيين باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ الأسبوع المقبل، قال وزير الدفاع إن الاقتطاعات في ميزانية وزارته لن تؤثر على الإستراتيجية الأميركية لآسيا والمحيط الهادئ.

وقال هيغل إن واشنطن ستواصل عملية "إعادة التوازن" في الوسائل العسكرية الأميركية في آسيا والمحيط الهادئ على الرغم من هذه الاقتطاعات.

وأضاف محذرا أنه "سيكون من التهور تصور أن التزامنا في آسيا لا يمكن أن يستمر، خصوصا إذا أخذنا في الاعتبار أنه حتى في أقصى السيناريوهات المرتبطة بالميزانية، سيبقى الجيش الأميركي يمثل 40 في المئة من نفقات الدفاع العالمية".
XS
SM
MD
LG