Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو كييف إلى تفادي سقوط مدنيين في نزاعها مع الانفصاليين


نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف

نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف

حثت الولايات المتحدة الخميس أوكرانيا على ضبط النفس للتقليل من عدد الضحايا المدنيين خلال معارك القوات الحكومية مع المتمردين الموالين لروسيا شرق البلاد.

وقالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف في مؤتمر صحافي إنها دعت إلى اتخاذ "كافة الخطوات لتفادي السكان المحليين خلال محاولتهم تحرير المدينة من الانفصاليين.. وعدم استخدام سلاح قد يشكل خطرا على حياة المدنيين".

وأكدت هارف دعم الولايات المتحدة للحكومة الأوكرانية في معاركها المستمرة منذ أربعة اشهر ضد الانفصاليين الموالين لروسيا متهمة هؤلاء باللجوء عمدا إلى مناطق المدنيين.

بوتين: لن ننعزل

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس إن على روسيا ألا تعزل نفسها عن العالم، بعد أن بلغت علاقاتها مع الغرب إلى أدنى مستوياتها بسبب الأزمة الأوكرانية.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن بوتين قوله إن على "روسيا إن تطور نفسها بهدوء وكرامة وبطريقة فعالة، من دون أن تعزل نفسها عن العالم، ومن دون أن تقطع العلاقات مع شركائها، ومن دون أن تسمح لهم بأن يتصرفوا معها بازدراء".

ورد أمين عام حلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن بحذر على تصريحات التهدئة الصادرة عن بوتين ودعاه إلى "ترجمتها إلى افعال"، منددا في الوقت نفسه بتعزيز الوجود الروسي على الحدود الأوكرانية وتزويد المتمردين بأسلحة.

القتال في دونيتسك

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القتال في دونيتسك شرق أوكرانيا وصل إلى قلب المدينة، وأن قصفا عنيفا بالأسلحة الثقيلة أسفر عن سقوط أربعة قتلى على الأقل.

وأعلنت دائرة الصحة في الإدارة المحلية أن 74 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب 116 بجروح خلال ثلاثة أيام من المعارك بين المتمردين الموالين لروسيا والجيش الأوكراني في منطقة دونيتسك.

وفي مدينة لوغانسك، قال مسؤول في الإدارة الإقليمية، طلب عدم الكشف عن هويته، إن 22 شخصا من سكان المدينة قتلوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية جراء قصف مدفعي استهدف الأحياء الشرقية للمدينة.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG