Accessibility links

logo-print

واشنطن تمنح تونس وضع حليف رئيسي خارج الناتو


الرئيس باراك أوباما في لقائه مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي - أرشيف

الرئيس باراك أوباما في لقائه مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي - أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، أن واشنطن وافقت على منح تونس مكانة "الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي" ما يفتح الطريق أمام تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

وأشادت واشنطن بالشراكة بين الولايات المتحدة وتونس بعد المصادقة الجمعة على منح تونس مكانة "الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان إن "مكانة الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي تؤكد دعمنا لقرار تونس بالانضمام إلى ديموقراطيات العالم"، فضلا عن كونها "مؤشرا لعلاقاتنا الوثيقة".

وفي أيار/ مايو الماضي، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما لدى استقباله نظيره التونسي الباجي قائد السبسي إنه ينوي منح تونس مكانة "الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي".

وتأمل الولايات المتحدة دعم السبسي الذي أصبح في كانون الأول/ ديسمبر أول رئيس منتخب ديموقراطيا في تونس خلال 60 عاما.

وأشار كيربي إلى أن الوضعية الجديدة ستمنح تونس "امتيازات ملموسة، من بينها أن تصبح مؤهلة للتدريبات ومنحها القروض في إطار التعاون في مجال الأبحاث والتطوير".

وبذلك تصبح تونس الدولة الـ16 التي تحصل على مكانة "الشريك الرئيسي من خارج الحلف الأطلسي" لدى الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG