Accessibility links

واشنطن تسعى لتكثيف تدريب العراقيين في الأنبار


قوات أمنية عراقية

قوات أمنية عراقية

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بحث البنتاغون خيارات عدة لتكثيف التدريبات الخاصة بالقوات العراقية، مع تشديد خاص على المقاتلين من العشائر السنية.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون ستيف وارن أنه تم اتخاذ قرار بتدريب المزيد من المقاتلين العراقيين، مضيفا أن التدريبات المباشرة للعشائر السنية في محافظة الأنبار هو "أحد الخيارات المرتقبة".

وأوضح أن الولايات المتحدة "تريد رؤية مزيد من السنة" يتقدمون للمشاركة في التدريبات العسكرية الأميركية.

وأضاف "طلبنا من رئيس الحكومة حيدر العبادي" التصرف على هذا الأساس.

وبعد ثلاثة أسابيع على سقوط مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار بأيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أعرب الرئيس باراك اوباما عن أسفه لعدم جهوزية القوات العراقية.

وازدادت مخاوف الأميركيين بسبب عدم وجود جنود عراقيين من محافظة الأنبار يخضعون حاليا لتدريبات عسكرية، مع أن مئات المدربين العسكريين موجودون في هذه المحافظة.

وشاركت قوات التحالف الدولي وعلى رأسها الولايات المتحدة حتى الآن في تدريب 8920 عسكريا عراقيا وهناك حاليا 2601 يخضعون لتدريبات.

وأضاف الكولونيل وارن "بما ان القوات التي دربناها تقدم اداء افضل من المتوقع في ساحة المعركة، نعتقد انه سيكون لصالح الجميع تدريب المزيد".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG