Accessibility links

logo-print

واشنطن: مقتل قرصان إلكتروني تابع لداعش في غارات بسورية


عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

رجح مسؤولون أميركيون مقتل جنيد حسين، أحد عناصر داعش المتورط بهجمات إلكترونية عدة على شبكة الانترنت، في غارة بسورية الأسبوع الجاري.

لكن المصادر الأميركية أبدت حذرا في تأكيد مقتل جنيد حسين، الذي يحمل الجنسية البريطانية.

ووفقا لمسؤولين أميركيين، فإن جنيد حسين مسؤول عن عمليات قرصنة عدة استهدفت مواقع انترنت وحسابات تويتر في الولايات المتحدة.

وذكر اسمه أيضا بعد محاولة هجوم ضد معرض رسوم للنبي محمد في غارلاند في ولاية تكساس في الثالث من ايار/مايو. وكان قبل الهجوم تبادل رسائل مع أحد المهاجمين.

ووفقا لموقع منظمة متخصصة في رصد المواقع الجهادية، فإن جنيد حسين والمعروف أيضا باسم أبو حسين البريطاني، قال في سلسلة تغريدات في ذلك اليوم إن المهاجمين كانا من أنصار التنظيم.

ورحب رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الأميركي مايكل ماكول بمقتل جنيد حسين "أحد أهم قراصنة الانترنت وأحد الأهداف الرئيسية" في داعش.

وفي العام 2012، حكمت محكمة بريطانية على جنيد حسين، الذي لم يكن مصنفا كجهادي بعد، بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر لنشره دفتر عناوين توني بلير على الانترنت بعدما قرصنها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG