Accessibility links

logo-print

لافروف: متفقون مع اميركا على تنظيم جنيف - 2 في أقرب وقت


وزراء الخارجية والدفاع الأميركيون والروس خلال لقائهم في واشنطن الجمعة

وزراء الخارجية والدفاع الأميركيون والروس خلال لقائهم في واشنطن الجمعة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد لقاء مع نظيره الأميركي جون كيري في واشنطن الجمعة أن روسيا والولايات المتحدة متفقتان على ضرورة تنظيم مؤتمر جنيف-2 الدولي حول السلام في سوريا "في أقرب وقت ممكن".
وقال لافروف خلال لقاء مع الصحافيين في السفارة الروسية بواشنطن "آراؤنا متطابقة: مهما حصل، يجب ان ندعو الى اجتماع جنيف-2 في أقرب وقت ممكن".
وأوضح أن دبلوماسيين روسا وأميركيين سوف يلتقون في نهاية شهر أغسطس/آب لبحث تنظيم هذا المؤتمر الدولي والذي تأجل باستمرار منذ شهر مايو/أيار.
لقاء وزاري أميركي روسي على وقع الخلافات (آخر تحديث 19:56 ت. غ)
أجرت الولايات المتحدة وروسيا الجمعة في واشنطن محادثات رفيعة المستوى ركزت على الوضع في سورية وقضية نشر الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا. كما تباحث المجتمعون في المصالح المشتركة برغم تدهور العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه يتعين على واشنطن وموسكو إيجاد سبل للتغلب على خلافاتهما الحادة والاتفاق على نهج تجاه سورية وغيرها من بؤر التوتر في العالم.

وأشار كيري إلى أن العلاقات الأميركية الروسية "اتسمت بالمصالح المشتركة وأحيانا بالمصالح المتصادمة والمتعارضة".

واستضاف كيري ووزير الدفاع تشاك هاغل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو ، في محادثات استمرت خمس ساعات في إطار ما يعرف بمحادثات "2+2" الإستراتيجية والأمنية.

تأتي هذه المحادثات في وقت بلغت فيه الأجواء السياسية بين الدولتين أدنى مستوى لها منذ نهاية الحرب لاسيما بعد قرار موسكو منح اللجوء للمتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن.

ورغم قضية سنودن، قال كيري انه يأمل في العمل مع روسيا حول النزاع في سورية خصوصا من اجل تنظيم مؤتمر سلام في جنيف الذي طال انتظاره.

من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة خوض عملية سياسية لكنه قال إن الأولوية الأساسية يجب أن تكون "محاربة الإرهابيين وطردهم من سورية" في إشارة إلى المخاوف الروسية العميقة من وجود إسلاميين متشددين في صفوف المقاتلين الذين يحاربون نظام الأسد.

وقد أقر لافروف بان البلدين "لديهما خلافات بالطبع" لكن لديهما أيضا "مسؤولية مشتركة في تجنب انتشار أسلحة الدمار الشامل خصوصا وفي بحث الدفاع المضاد للصواريخ".

من جهته، اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "لا توجد حرب باردة" بين بلاده والولايات المتحدة، مشددا من جهة اخرى على ان قضية المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن لا تؤثر على العلاقات بين البلدين.
جدير بالذكر أن هذا الاجتماع يأتي يومين على إلغاء قمة بين الرئيسين الروسي والأميركي.
كما أن المستشار الدبلوماسي للكرملين يوري اوشاكوف أعلن الجمعة انه لن يعقد إي لقاء منفرد بين أوباما وبوتين على هامش قمة العشرين التي ستعقد في سبتمبر / أيلول في سان بطرسبورغ الروسية.
XS
SM
MD
LG