Accessibility links

logo-print

واشنطن وموسكو تستأنفان مباحثات تنسيق الطلعات في سورية


طيار روسي في اللاذقية السورية

طيار روسي في اللاذقية السورية

تستأنف الولايات المتحدة وروسيا الأربعاء محادثاتهما العسكرية بشأن العمليات العسكرية للجانبين في الأجواء السورية، لتجنب أي تصادم أو احتكاك بين المقاتلات الروسية ومقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

ويتناول الاتفاق المحتمل بين البلدين مسألة تبادل معلومات لتفادي حصول أي حادث بين طيران البلدين اللذين يتدخلان في مسرح عسكري واحد.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في تصريحات أدلى بها مساء الثلاثاء، إن المحادثات تحرز تقدما، وأعرب عن أمله أن تختتم قريبا، من دون أن يحدد موعدا لذلك.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جانبه، إن الولايات المتحدة رفضت ارسال وفد عسكري رفيع المستوى إلى موسكو لبحث تعميق التنسيق في العمليات القتالية في سورية، مثلما اقترحت موسكو.

وتابع لافروف أن الاقتراح تضمن أيضا إرسال وفد روسي بقيادة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف إلى الولايات المتحدة كخطوة تالية، لكن واشنطن أبلغت موسكو أنها لن تستقبل الوفد الروسي.

وكانت واشنطن وموسكو قد أجريتا جولتي محادثات عسكرية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وذلك منذ بداية العملية الجوية الروسية في سورية في 30 أيلول/سبتمبر الماضي.

وطرحت مشكلة تأمين المجال الجوي السوري مع دخول روسيا عسكريا النزاع في سورية، بينما تقود الولايات المتحدة تحالفا ينفذ غارات في سورية منذ أيلول/سبتمبر 2014 ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG