Accessibility links

logo-print

الشرطة الأميركية تقتل فارا من سجن في نيويورك وتبحث عن شريكه


ريتشارد مات الذي قتلته الشرطة (يسار) وديفيد سويت الذي تبحث عنه سلطات نيويورك

ريتشارد مات الذي قتلته الشرطة (يسار) وديفيد سويت الذي تبحث عنه سلطات نيويورك

قتلت الشرطة الأميركية الجمعة أحد سجينين هربا من سجن محاط بإجراءات أمنية مشددة في نيويورك قبل ثلاثة أسابيع فيما تواصل مطاردة هارباً آخر قرب الحدود الكندية.

وقالت الشرطة إن رجال دورية الحدود الأميركية قتلوا ريتشارد مات (49 عاماً) المدان بالقتل بعد رصده في منطقة أحراج في بلدة مالوني.

ومازالت الشرطة تمشط المنطقة المجاورة بحثاً عن ديفيد سويت شريك مات البالغ من العمر 35 عاماً، والمسجون بتهمة قتل نائب قائد شرطة.

وقال حاكم نيويورك أندرو كومو في مؤتمر صحافي إنه "لا يتمنى الإنسان أبداً رؤية أحد يُقتل، ولكن أعيد لأذهان الناس أن السيد مات قاتل هارب من سجن في الولاية. السيد مات قتل شخصين وهذا مانعرفه".

وقالت السلطات إنه لا توجد لديها أدلة تؤكد مكان الهارب الثاني، ولكن لا يوجد ما يدعوها للاعتقاد بأنه لم يكن مع مات في الآونة الأخيرة وأنه مازال في المنطقة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG