Accessibility links

logo-print

السجن 18 عاما لممثلة أميركية ارسلت تهديدات إلى الرئيس أوباما


شانون ريتشاردسون

شانون ريتشاردسون

قضت محكمة أميركية بالسجن 18 عاما على الممثلة الأميركية شانون ريتشاردسون على خلفية تورطها برسائل ملوثة بمادة الريسين السامة، بعثتها إلى الرئيس باراك أوباما وعدد من المسؤولين الأميركيين العام الماضي.

وجاء الحكم على ريتشاردسون بعد أن أدينت باستخدام أسلحة بيولوجية.

وينص الحكم أيضا على أن تدفع المدانة غرامة مالية تصل إلى 367 ألف دولار.

وكانت ريتشاردسون قد أقرت في كانون الأول/ديسمبر الماضي بامتلاكها المادة السامة.

وقال الادعاء إن الممثلة الأميركية (35 عاما)، اشترت مواد مختلفة عبر الأنترنت لصنع مادة الريسين السامة التي وضعتها في ثلاث رسائل تتضمن تهديدا إلى أوباما وعمدة نيويورك السابق مايكل بلومبورغ ومارك غليز أحد معاونيه، قبل أن ترسلها عبر البريد في 20 أيار/مايو.

وبعد الحادثة بعشرة أيام سافرت ريتشاردسون إلى شريفبورت بولاية لويزيانا وقالت للشرطة إن زوجها هو المسؤول عن الرسائل، قبل أن يتم توقيفها في حزيران/يونيو 2013 في تكساس.

وفي الرسائل الموجهة إلى بلومبورغ، هددته ريتشاردسون قائلة "عليك أن تقتلني وكل أفراد عائلتي قبل أن تأخذ مني سلاحي. أي شخص يريد الاقتراب من بيتي سأطلق عليه النار في الرأس".

وأفادت صحيفة "هافنغتون بوست" الإلكترونية، إن المدانة كتبت في الرسالة التي وجهتها إلى الرئيس أوباما "هذه الرسالة لا شيء مقارنة بما اشتريته لك سيدي الرئيس".

يشار إلى أن ريتشاردسون شاركت بأدوار صغيرة بعدد من المسلسلات التي لاقت نجاحا في الولايات المتحدة والعالم ومن أبرزها "the walking dead" و"the Vampire Diaries".

المصدر: وسائل اعلام أميركية

XS
SM
MD
LG