Accessibility links

logo-print

أميركا تحذر حكومات وبنوكا من أن عقوبات إيران لا تزال سارية


وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مفاوضات لوزان حول النووي الإيراني-آرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مفاوضات لوزان حول النووي الإيراني-آرشيف

ذكّرت إدارة الرئيس باراك أوباما الحكومات الأجنبية والبنوك الأميركية بأن العقوبات ضد إيران لا تزال سارية وحذرت شركات غربية بألا تسارع للاستثمار في قطاع النفط الإيراني وغيره من القطاعات حتى تمتثل طهران بشكل كامل للإتفاق النووي الذي أبرم في يوليو/ تموز من السنة الجارية.

وأبلغت مصادر دبلوماسية وحكومية "رويترز"، الجمعة، أن وزارة الخارجية الأميركية أرسلت في الآونة الأخيرة خطابا للسفارات حول العالم للتأكيد على أن العقوبات ضد إيران لا تزال سارية.

وشدد الخطاب على أن العقوبات ضد إيران لن ترفع إلا بعد أن تتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أن طهران امتثلت لشروط الاتفاق.

وإلى جانب الخطاب، أجرى مسؤولون أميركيون في الآونة الأخيرة مناقشات مع رؤساء تنفيذين لشركات نفطية ومصرفيين في واشنطن ونيويورك للتأكيد على أن العقوبات لا تزال سارية.

ووصلت وفود اقتصادية بقيادة مسؤولين كبار في حكومات من اقتصادات كبيرة مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان والهند على مدى الشهور الثلاثة المنصرمة إلى طهران لمناقشة فرص التجارة في المستقبل.

وأجرى عدد من الشركات النفطية الكبيرة مثل رويال داتش شل وشركة توتال الفرنسية وشركة إيني الإيطالية محادثات رفيعة المستوى مع مسؤولين إيرانيين في مجال الطاقة لمناقشة تطوير احتياطي إيران الهائل من النفط والغاز.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG