Accessibility links

أميركا تفرض عقوبات على أربعة لبنانيين على علاقة بحزب الله


مخلفات مواجهات القصير التي شارك فيها عناصر من حزب الله

مخلفات مواجهات القصير التي شارك فيها عناصر من حزب الله

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أربعة مواطنين لبنانيين تتهمهم بجمع أموال وتجنيد عناصر لحزب الله اللبناني في غرب إفريقيا وذلك في إطار سعي واشنطن لتجفيف مصادر تمويل الجماعة.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها فرضت عقوبات على علي ابراهيم الوطفي وعباس لطفي فواز وعلي أحمد شحادة وهشام نمر خنافر لقيامهم بدور "سفراء" لحزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وأضافت أن الأربعة يعملون في سيراليون والسنغال وساحل العاج وغامبيا.

وتعني العقوبات إبعادهم عن النظام الاقتصادي الأميركي أو التعامل مع أي مواطنين أمريكيين.

وهذه الخطوة هي جزء من تحقيق استمر سنوات تعرض لما تقول الإدارة الأميركية إنها علاقات وثيقة بين مهربي المخدرات في أمريكا الجنوبية وجماعات مسلحة بالشرق الأوسط مثل حزب الله.

وتقول وزارة الخزانة إن مهربي المخدرات يستخدمون غرب إفريقيا نقطة شحن للتوسع في أسواق أرحب في أوروبا والشرق الأوسط. وتغسل أرباح تجارة المخدرات عن طريق مقايضة منازل في لبنان ومناطق أخرى بالشرق الأوسط مع بعض الصناديق المالية المتصلة بحزب الله.

ووجدت جماعة حزب الله صعوبة في تلقي الأموال مباشرة من الحكومات في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بالولايات المتحدة عندما أحكمت الإدارة الأميركية قبضتها على مصادر التمويل.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن حزب الله يتلقى أموالا من إيران التي فرضت عليها هي الأخرى عقوبات اقتصادية بسبب برنامجها النووي.

وقالت وزارة الخزانة إن حزب الله وسع نشاطه عالميا بعد الشرق الأوسط لجمع أموال من أجزاء أخرى من العالم وشن هجمات إرهابية في أماكن مثل بلغاريا وتايلاند.
XS
SM
MD
LG