Accessibility links

واشنطن تخفف العقوبات على إيران لتسهيل الإغاثة والمبادلات الرياضية


فرق الإغاثة تساعد ضحايا زلزال ضرب منطقة جنوب شرقي إيران

فرق الإغاثة تساعد ضحايا زلزال ضرب منطقة جنوب شرقي إيران

خففت الولايات المتحدة عقوباتها على إيران الثلاثاء لتسهّل على وكالات الإغاثة الإنسانية العمل هناك ولإتاحة التبادل الرياضي بين الأميركيين والإيرانيين وهي بادرة حسن نية محتملة بعدما انتخبت إيران رئيسا جديدا معتدلا.

وتعني الخطوة التي أعلنت عنها وزارة الخزانة الأميركية أن المنظمات غير الهادفة للربح والتي تركز على الإغاثة من الكوارث والحفاظ على الحياة البرية وحقوق الإنسان وبرامج مماثلة لم يعد يتعين عليها التقدم للحصول على إذن خاص لدخول ايران وممارسة أنشطة هناك.

ويسمح هذا الإجراء أيضا للرياضيين الإيرانيين والأميركيين بدفع أموال مقابل المبادلات الرياضية والمباريات بين البلدين دون التقدم بطلب خاص وهو ما من شأنه أن يشجع هذه المبادلات.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان يوم الثلاثاء إن "هذا التحرك يظهر المزيد من التزام هذه الإدارة بتعزيز العلاقات بين الشعبين الإيراني والأميركي".

وصعدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون من الإجراءات الصارمة ضد إيران في السنوات الأخيرة لإبطاء وتيرة تطور البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية وقامت واشنطن بوضع قطاع واسع من الشركات الإيرانية والمسؤولين الحكوميين على قائمتها السوداء وحدت من صادرات النفط الإيرانية.

وقال جمال عبدي الذي يعمل مديرا للسياسة في المجلس الوطني الأميركي الإيراني عن الخطوة الأميركية "اقرأها كعلامة مهمة على أن الولايات المتحدة تقوم باللفتات الإيجابية المتاحة وأن اللفتات الإيجابية من روحاني تولد لفتات إيجابية من جانبنا. وفي ظل غياب علاقات دبلوماسية مباشرة بين حكومتي الدولتين فمن المهم على وجه الخصوص أن تكون لدينا بالفعل قنوات من أجل التواصل بين الأشخاص العاديين ولتذليل الصعوبات السياسية".

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وإيران منذ 1980 بعد فترة قصيرة من اقتحام طلاب وإسلاميين متشددين السفارة الأميركية في طهران.
XS
SM
MD
LG