Accessibility links

احتجاز طبيبة في ميشيغان بتهمة إجراء عمليات ختان


الطبيبة المتهمة

ألقت الشرطة الأميركية القبض على طبيبة في ولاية ميشيغان بتهمة إجراء عملية ختان لطفلتين بعمر سبع سنوات، ووجهت لها اتهامات أمام محكمة فدرالية.

والطبيبة جومانا ناجراولا (44 عاما) متهمة أيضا، حسب أوراق الدعوى، بإجراء العملية على العديد من الفتيات في الفترة من 2005 إلى 2007.

ويعتقد، حسب صحف أميركية، أن تكون هذه القضية الأولى من نوعها بموجب قانون فدرالي يجرم هذه الممارسة الطبية.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز أن الطبيبة أوقفت الأربعاء بعد قيامها بإجراء العملية في عيادة بمدينة ليفونيا بولاية ميشيغان.

وحسب أوراق الدعوى المقامة، أحضرت الطفلتان من ولاية مينيسوتا برفقة ذويهما في شباط/ فبراير الماضي.

وقالت إحدى الضحايا إنها نزفت خلال الفحص الطبي وشعرت بالألم الشديد بعد العملية وواجهت صعوبات كبيرة في القدرة على الحركة بعدها.

ووصف نائب المدعي العام بالوكالة في وزارة العدل ما قامت به الطبيبة بأنه عمل "وحشي"، وأكد في بيان تصميم الوزارة على محاربة "ممارسات تشويه الأعضاء التناسلية واستخدام القانون لضمان سلامة الفتيات من أي إساءة جسدية أو نفسية".

ونفت الطبيبة التي مثلت أمام المحكمة يوم الخميس الاتهامات الموجهة إليها.

وتقدر منظمة الصحة العالمية وجود أكثر من 200 مليون فتاة وسيدة حول العالم خضعن لعمليات ختان.

ووثقت المنظمة هذه الممارسة في 30 دولة، غالبيتها في إفريقيا.

وختان الإناث مجرم في القانون الأميركي منذ عام 1996، وقد تم تعديل القانون عام 2013 ليشمل تجريم نقل الفتيات إلى الخارج لإجراء عمليات ختان.

المصدر: نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG