Accessibility links

واشنطن تطلع على بيانات مشتركي أكبر شركات الاتصال في الولايات المتحدة


فيرايزون تسلم وكالة الأمن القومي البيانات الهاتفية العائدة للملايين من مشتركيها

فيرايزون تسلم وكالة الأمن القومي البيانات الهاتفية العائدة للملايين من مشتركيها

ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن شركة "فيرايزون" Verizon الأميركية المشغلة للاتصالات تقوم يوميا بتسليم وكالة الأمن القومي، إحدى ابرز وكالات الاستخبارات الأميركية، البيانات الهاتفية العائدة للملايين من مشتركيها.

فحسب مذكرة سرية صادرة عن محكمة فدرالية، فإن"فيرايزون" تقدم يوميا للوكالة بيانات عن "كل الاتصالات الهاتفية على شبكتها والتي تم إجراؤها داخل الولايات المتحدة وبين الولايات المتحدة وبلدان أخرى".

وعلق مسؤول أميركي رفيع المستوى طالبا عدم كشف اسمه بأن جمع أجهزة الاستخبارات لمعلومات هاتفية يمثل "أداة أساسية" في مكافحة الإرهاب.

ومن دون إعطاء تأكيد واضح لهذه المعلومات، شدد المسؤول الأميركي على أن الوثيقة التي نشرتها صحيفة غارديان "لا تسمح للحكومة بالتنصت إلى المحادثات الهاتفية لأحدهم" ولا تتناول "مضمون المحادثات أو اسم المشتركين".

وأشار إلى أن المعلومات المرسلة هي "بيانات وصفية مثل رقم الهاتف أو مدة الاتصال".

وتسمح المذكرة المؤرخة في 25 ابريل/ نيسان للحكومة بالحصول على هذه البيانات خلال فترة ثلاثة أشهر أي حتى 19 يوليو/تموز.

وأشارت غارديان إلى أن إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما "جمعت بشكل غير منظم البيانات الهاتفية لملايين المواطنين الأميركيين من دون تمييز سواء كانوا مشتبها فيهم آم لا في أي مخالفة".

وفي عهد الرئيس السابق جورج بوش، جمعت وكالة الأمن القومي بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 بشكل سري كميات كبيرة من البيانات الهاتفية والمراسلات الالكترونية.

وفي عام 2006، كشفت صحيفة "USA Today" الأميركية أن وكالة الأمن القومي "تجمع بشكل سري البيانات الهاتفية لعشرات ملايين الأميركيين عبر استخدام معلومات مقدمة من الشركات المشغلة للاتصالات وذلك بهدف "كشف أنشطة إرهابية".
XS
SM
MD
LG