Accessibility links

واشنطن تجدد التزامها بالحفاظ على حجم المساعدات لمصر


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

قالت سفيرة الولايات المتحدة في القاهرة آن باترسون إن الرئيس باراك أوباما وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ملتزمون بحجم المساعدات المقدمة إلى مصر، وأن قرار الكونغرس الأميركي بالتحفظ على بعض المساعدات هو إجراء مؤقت.

وأكدت باترسون في الكلمة التي ألقتها مساء الأحد في مؤتمر"مستقبل السياحة بالإسكندرية والساحل الشمالي" على عمق العلاقات المصرية الأمريكية بعيدة المدى، وأن واشنطن تعتبر مصر شريكا مهما للولايات المتحدة بالمنطقة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن السفيرة القول إن الولايات المتحدة الأمريكية ستعيد التركيز على برامج المساعدات الخاصة بتوفير فرص العمل من خلال دعم قطاعات السياحة والزراعة وغيرها في مصر.

وأشارت إلى أن الاقتصاد المصري تمكن من اجتياز بعض التحديات الأساسية خلال الفترة الماضية وأن الشعب المصري لديه من القدرات ما يؤهله لاتخاذ الإجراءات الضرورية لتخطي العقبات التي تواجه خلال الفترة الانتقالية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أكدت مطلع الشهر الحالي أن إدارة الرئيس أوباما ستعمل لتبديد مخاوف أبداها أعضاء في الكونغرس حيال تقديم مساعدات أميركية بقيمة 450 مليون دولار لمصر.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند "سنعمل مع الكونغرس لشرح لماذا نعتقد أن هذه المساعدات ضرورية في وقت تشهد فيه الموازنة في مصر عجزا يصل تقريبا إلى 12 مليار دولار".

وقالت إن الوزارة ستشرح أيضا "لأعضاء الكونغرس أن دعم مسار الديموقراطية على مراحل في مصر يصب في مصلحة الولايات المتحدة".
XS
SM
MD
LG