Accessibility links

ضربات جوية أميركية ضد داعش والبرلمان العراقي يعلق جلساته


صورة ملتقطة من فيديو نشر على يوتيوب لإحدى الغارات الأميكرية ضد داعش

صورة ملتقطة من فيديو نشر على يوتيوب لإحدى الغارات الأميكرية ضد داعش

نفذت المقاتلات الأميركية طلعات جديدة فوق شمال العراق، ضربت خلالها أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قرب أربيل، الأحد.

وقالت القيادة المركزية للقوات الأميركية في بيان أصدرته، إن الطيران الأميركي استهدف بحدود الساعة السادسة و15 دقيقة صباحا بتوقيت غرينتش، عربة تابعة لداعش كانت تطلق النار على القوات الكردية المرابطة قرب أربيل.

وقالت إن سلاح الجو شن بعد ذلك، أربع ضربات أخرى على شاحنات مسلحة وموقع لإطلاق قذائف المورتر.

وبدأت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي حملة من الضربات الجوية وإسقاط المساعدات الإنسانية جوا في شمال العراق حيث يهدد المسلحون الأقليات الدينية ويزحفون نحو العاصمة الكردية.

وهذا فيديو غرد به حساب وزارة الدفاع الأميركية الرسمي على تويتر لإحدى الغارات:

وهذه أول هجمات تنفذها واشنطن في العراق منذ انسحاب القوات الأميركية في نهاية عام 2011.

البرلمان يعلق جلساته

في غضون ذلك، قرر مجلس النواب العراقي الأحد تأجيل عقد جلساته حتى يوم الثلاثاء 19 آب/أغسطس الحالي، فيما تتواصل الأزمات الأمنية ومعاناة آلاف من أبناء الأقليات في شمال البلاد.

وقال عمار طعمة، النائب عن حزب الفضيلة عضو الائتلاف الوطني الشيعي، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الجلسة التي عقدت الأحد لمناقشة أوضاع اللاجئين تم رفعها إلى بعد منتصف الشهر الجاري.

وأضاف أن التأجيل "غير مبرر وغير مقبول"، مؤكدا أن هناك ملفات مهمة مثل النازحين والمهجرين والوضع الأمني إضافة إلى بحث تشكيل لجان البرلمان.

وحول المباحثات الخاصة باختيار مرشح رئاسة الوزراء اكتفى النائب بالقول إن التحالف الوطني لم يتفق حتى الآن على مرشح رئاسة الوزراء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG