Accessibility links

logo-print

واشنطن تبدي استعدادها لدعم تدخل عسكري في مالي


مسلحون من مالي

مسلحون من مالي

أعلن أعلى مسؤول في قسم شؤون أفريقيا بوزارة الخارجية الأميركية جوني كارسون أن الولايات المتحدة على استعداد لدعم تدخل عسكري "معد بشكل جيد" تقوده دول افريقية في شمال مالي من أجل القضاء على المتمردين الإسلاميين المتطرفين المرتبطين بتنظيم القاعدة.

وقال كارسون في تصريحات صحافية له "يجب أن يحدث في وقت ما عمل عسكري ضد المتطرفين المرتبطين بالقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذين يسيطرون على شمال مالي".

وشدد كارسون على أن "أي عمل عسكري هناك يجب أن يكون جيد الإعداد وجيد التنظيم وجيد التفكير ويحظى بقبول من الدول المعنية مباشرة".

وكان رئيس الوزراء المالي موديبو ديارا دعا السبت الدول الغربية وعلى رأسها فرنسا إلى التدخل العسكري في شمال مالي وذلك بإرسال طائرات وقوات خاصة.

وردت فرنسا وألمانيا الاثنين بأنهما ستقدمان دعما لوجيستيا لمهمة افريقية محتملة في شمال مالي مستبعدتين في الوقت نفسه نشر قوات مقاتلة لهما في هذا البلد.

كما أعلن حلف شمال الأطلسي بدوره عدم وجود أي مشروع للتدخل في مالي في حين أكد القائد الأعلى للقوات الأميركية في أفريقيا كارتر هام انه لا يمكن حل الأزمة إلا "سياسيا ودبلوماسيا".
XS
SM
MD
LG