Accessibility links

logo-print

هزمت الموت.. أميركية: هذه قصتي مع مرض السرطان


الأميركية جيني ستيبانيك

الأميركية جيني ستيبانيك

لم تستسلم الأميركية جيني ستيبانيك لإصابتها بأحد الأمراض العصبية والعضلية النادرة بالإضافة إلى مرض السرطان، بل تخوض معركة ضد هذا المرض الخبيث الذي زادت مضاعفات علاجه وضعها الصحي سوءا.

قررت هذه السيدة المواجهة بإصرار على جبهات عدة، فهي فقدت أربعة أبناء جراء إصابتهم بالمرض العصبي العضلي النادر، بينهم ماتي ستيبانيك الذي أصبح معروفا بعد ظهوره في البرنامج الأميركي الذائع الصيت "أوبرا وينفري شو".

كان ماتي شاعرا وناشط سلام ألهم الكثيرين بكلماته، لكنه أسلم الروح عام 2004 بعد معاناة صعبة مع المرض المتعلق بضمور العضلات، والذي خطف أيضا ثلاثة من أشقائه.

تقول ستيبانيك إنها تشتاق لأولادها. تفتقدهم، تبكيهم وتتحسّر على أحضانها الفارغة، لكنها تقرّ في نهاية المطاف أن الخسارة جزء من حياة يجب أن تستمر.

لذلك، فهي تبدي حماسة للاحتفال بالمناسبات. منذ أيام حضر عشرات الأشخاص لإحياء حفل عيد ميلادها الـ83. هكذا أرادت سنّها أن يكون رغم أنها بلغت فقط الـ57.

وعن ذلك توضح أن الأطباء قالوا لها في السابق إنها لن تعيش طيلة الـ 38 سنة الماضية، لكنها على العكس بقيت على قيد الحياة. وقررت بدلا من ذلك أن تعيش لعمر الـ83.

وقالت ستيبانيك إنها لا تعرف ما سيحمله المستقبل، لكنها تؤمن بفلسفة حيث الأمل حقيقي والسلام ممكن.

المصدر: nbcwashington.com (بتصرف)

XS
SM
MD
LG