Accessibility links

واشنطن تهدد بعقوبات 'محددة' ضد افريقيا الوسطى


نازحون من افريقيا الوسطى

نازحون من افريقيا الوسطى

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الولايات المتحدة تنوي فرض عقوبات 'محددة' ضد الذين يمارسون العنف في جمهورية إفريقيا الوسطى.
وقال كيري في بيان الأحد إن "الولايات المتحدة مستعدة لفرض عقوبات على الذين ما زالوا يزعزعون الوضع ويعملون لمصالحهم الخاصة من خلال تشجيعهم العنف" في جمهورية إفريقيا الوسطى.
وأضاف كيري أن الحكومة الجديدة "تقدم لشعب جمهورية افريقيا الوسطى خيارا لإعادة اعمار المجتمع وترسيخ تقاليد التسامح فيه".
وحذر الذين يقومون بالاضطرابات من الطرفين من أن الولايات المتحدة وحلفاءها سوف "يواصلون العمل بلا هوادة من أجل محاكمة ومعاقبة جميع المسؤولين عن الفظاعات في إفريقيا الوسطى".
وبعد أن ذكر بالنداءات التي وجهها الرئيس باراك أأوباما من أجل السلام في إفريقيا الوسطى، جدد كيري التأكيد على وقوف بلاده إلى جانب الرئيسة سامبا بانزا في جهودها لإعادة الثقة بين المسيحيين والمسلمين وتنظيم انتخابات قبل شباط/فبراير 2015.
ثمانية قتلى الأحد
وكانت العاصمة بانغي مجددا الاحد مسرحا لأعمال عنف بين مسيحيين ومسلمين بالرغم من انتخاب الرئيسة كاترين سامبا بانزا التي من المفترض أن تعمل حكومتها الجديدة على فرض الأمن في البلاد.
وحسب الصليب الأحمر ومنظمة حقوقية في إفريقيا الوسطى، فإن ما لا يقل عن 8 أشخاص قتلوا في أعمال عنف في بانغى.
وقال مباوبوغو رئيس الصليب الأحمر في جمهورية أفريقيا الوسطى لرويترز، "وقع اليوم 8 قتلى، واحد فقط أطلقت النار عليه، الباقون قتلوا بأسلحة بدائية، بل لدينا امرأة جز عنقها".
XS
SM
MD
LG