Accessibility links

logo-print

أوباما يستعد لمناظرة تلفزيونية مع رومني في كولورادو


أوباما يبتسم خلال حديثه مع أحد المتطوعين عبر الهاتف

أوباما يبتسم خلال حديثه مع أحد المتطوعين عبر الهاتف

قطع الرئيس أوباما لفترة وجيزة أمس الاثنين إجازته في مدينة هندرسون بولاية نيفادا لزيارة مكتب لحملته وشكر المتطوعين الداعمين له.

ووصل أوباما إلى المكتب حاملا ست شطائر من البيتزا للمتطوعين.

وخلال لقائه المتطوعين، لفت أوباما إلى أنه لم يتبق سوى 36 يوما قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 6 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال "هذا الأمر سيحصل سريعا، وبالطبع، نيفادا ستكون أساسية في هذه المعركة".

يشار إلى أن نيفادا هي من الولايات التي يمكن أن تقلب نتائجها المعادلة لصالح فريق أو آخر.

ومن المقرر أن يغادر أوباما غدا الأربعاء نيفادا ليلاقي منافسه الجمهوري ميت رومني في دنفر بولاية كولورادو في أول مناظرة تلفزيونية من أصل ثلاث في شهر أكتوبر/تشرين الأول ستخصص للشأن الاقتصادي.

غير أن المرشح الجمهوري كثف انتقاداته أمس الاثنين للسياسة الخارجية للرئيس أوباما، وقال في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال "يبدو أن بلدنا أصبح تحت رحمة الأحداث وليس المحرك في حدوثها".

وأضاف رومني "هذا شيء خطير. إذا كان الشرق الأوسط يغرق في الفوضى وإذا كانت إيران تتجه نحو السلاح النووي وإذا تم المساس بأمن إسرائيل فان أميركا قد تنجرف إلى الدوامة".
XS
SM
MD
LG