Accessibility links

logo-print

البنتاغون يؤكد جهوزية تركيا للمشاركة في الغارات على داعش


عناصر من الجيش التركي

عناصر من الجيش التركي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء أن تركيا باتت جاهزة من الناحية التقنية للمشاركة في الغارات الجوية التي يشنها ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش في سورية والعراق تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة.

وأوضح البنتاغون من جهة ثانية أن المفاوضات بين واشنطن وأنقرة بشأن ضبط الحدود التركية-السورية لا تزال مستمرة، مشددا على أنها لا تشمل إقامة منطقة حظر جوي في سورية، وهو مطلب تركي قديم العهد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك خلال مؤتمر صحافي إن "الولايات المتحدة وتركيا وضعتا اللمسات الأخيرة على التفاصيل التقنية للانضمام الكامل لتركيا" إلى العمليات العسكرية التي ينفذها التحالف الدولي ضد التنظيم.

وأضاف أن "الأمر قد يستغرق بضعة أيام لوضع الآليات التقنية" التي ستسمح للمقاتلات التركية بشن غارات، ولكن "نحن نعتقد أن تركيا ملتزمة الانضمام بشكل كلي في أسرع وقت ممكن".

تحديث (01:45 تغ)

صرح المتحدث باسم الخارجية جون كيربي بأن المحادثات لا تزال جارية بين المسؤولين العسكريين في الولايات المتحدة وتركيا حول التوصل إلى التفاصيل الفنية المتعلقة بتوسيع العمليات التركية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأشار أمام الصحافيين في واشنطن الثلاثاء إلى أهمية الدور التركي في الحرب على داعش، وأكد أنها لعبت دورا هاما في حماية حدودها مع سورية، وأن العمل يجري الآن على توسيع هذا الدور.

وأشار إلى أن تركيا تجري في الوقت الحالي عملية تقييم لعملياتها العسكرية الحالية، وأن المسؤولين هناك يدركون أهمية المشاركة جويا في المهام العسكرية ضد التنظيم المتشدد.

آخر تحديث: 17:42 ت غ

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء إن الولايات المتحدة توصلت إلى اتفاق مع تركيا بشأن إشراك الأخيرة في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو هذه الأنباء. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عنه القول إن مسؤولين عسكريين من كلا البلدين أبرما اتفاقا حول "الإجراءات والتفاصيل الفنية للعمليات"، من دون أن يورد تفاصيل إضافية.

لكنه أشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة سيشاركان في إجراء عمليات عسكرية موسعة يتم التنسيق حولها.

يذكر أن تركيا قد قررت مؤخرا المشاركة بشكل مباشر في الحرب ضد التنظيم في سورية، وسمحت لواشنطن باستخدام قاعدة أنجغرليك الجوية في عملياتها.

وكان الوزير التركي قد صرح الاثنين بأن تركيا والولايات المتحدة ستبدآن قريبا عمليات جوية شاملة لإخراج مقاتلي داعش من منطقة في شمال سورية متاخمة لتركيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG