Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

السفير الأميركي في تونس يحذر من جماعة أنصار الشريعة


سفير الولايات المتحدة في تونس

سفير الولايات المتحدة في تونس

أكد السفير الأميركي في تونس جاكوب والس الأربعاء أن جماعة "أنصار الشريعة بتونس" المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي "لا تزال" تشكل تهديدا على أمن تونس.

وقال والس "لا تزال تونس عرضة لتهديدات أمنية من القوى المرتبطة بتنظيم القاعدة، وخصوصا تيار أنصار الشريعة".

وذكر والس خلال مؤتمر صحافي أن جماعة "أنصار الشريعة بتونس" مسؤولة عن هجوم استهدف في 14 أيلول/سبتمبر 2012 السفارة الأميركية بتونس، وعن اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين قتلا على التوالي في 6 شباط/فبراير و25 تموز/يوليو الماضييْن، وعن قتل عناصر في الجيش والشرطة التونسييْن".

وتابع قائلا إن الجماعة التي صنفتها السلطات التونسية في آب/أغسطس 2013 تنظيما "إرهابيا" هي المسؤولة أيضا عن تفجير انتحاري بحزام ناسف في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي أمام فندق في مدينة سوسة السياحية.

ولا تعترف جماعة "أنصار الشريعة بتونس"، التي تأسست عام 2011 بالدولة وبالقوانين الوضعية وتطالب بإقامة دولة خلافة إسلامية تطبق فيها الشريعة الاسلامية.

وتصف الجماعة عناصر الجيش والشرطة بـ"الطواغيت" وتحرض على قتلهم.

وفي 27 آب/أغسطس 2013، أعلن رئيس الحكومة السابقة علي العريض تصنيف جماعة أنصار الشريعة بتونس "تنظيما إرهابيا" وإصدار بطاقة جلب دولية ضد مؤسسها سيف الله بن حسين الذي فر إلى ليبيا.

وذكرت صحيفة "فيلت ام سونتاغ" الألمانية الأحد أن تنظيم "أنصار الشريعة" في ليبيا وتونس والمغرب ومصر وممثلين جزائريين عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي نظموا في أيلول/سبتمبر 2013 اجتماعا سريا استمر ثلاثة أيام في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقالت الصحيفة إن "أبو عياض" زعيم أنصار الشريعة بتونس شارك في الاجتماع الذي تم خلاله "بحث استراتيجية إقليمية جديدة للتصدي للحكومة التونسية وأيضا تدفق المقاتلين الإسلاميين المتشددين إلى سورية".
XS
SM
MD
LG