Accessibility links

العدالة الأميركية تبرئ شرطيا قتل شابين في كليفلاند


الشرطة الأميركية

الشرطة الأميركية

برأت محكمة في كليفلاند شمال الولايات المتحدة السبت شرطيا أبيض متابعا بتهمة قتل شابين أميركيين من أصول افريقية أعزلين في سيارتهما.

وأوضح القاضي جون اودونل قبل النطق بالحكم أنه "لن يضحي" بالشرطي إن لم تكن هناك إثباتات على ذنبه.

وفي حال إدانة الشرطي مايكل بريلو، البالغ من العمر 31 عاما، كانت ستنفذ بحقه عقوبة سجن تصل إلى 22 عاما بعد توجيه تهمتين بالقتل عمدا إليه.

وتعود الحادثة إلى سنة 2012 عندما أطلق 13 شرطيا 137 رصاصة بالإجمال على سيارة تيموثي راسل وماليسا وليامز اللذين لم يتوقفا عند حاجز وتمت مطاردتهما مطولا.

ووجه الاتهام إلى بريلو لأنه انتظر توقف السيارة قبل إطلاق النار، حيث وقف على غطاء المحرك وأطلق 15 رصاصة على الزجاج الأمامي. ولم يعثر على أي سلاح داخل السيارة.

وتجمع عدد من المتظاهرين بعد صدور الحكم هاتفين "لا عدل".

وما زال تحقيق آخر جاريا حول شرطي أبيض مبتدئ في المدينة بعد قتله في تشرين الثاني/نوفمبر الفتى تامير رايس البالغ من العمر 12 بينما كان يلعب في إحدى الحدائق.

وأكدت وزارة العدل الأميركية في أعقاب هذه المأساة أن شرطة كليفلاند تميل إلى "الاستخدام المفرط للقوة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG