Accessibility links

وزارة المالية: شركات وهمية أميركية تبيض أموال الإرهاب


شركات وهمية أميركية حاضنة لأموال الإرهاب

شركات وهمية أميركية حاضنة لأموال الإرهاب

كشف آدام زوبين مساعد وزير المالية الأميركي استخدام منظمات إرهابية وعصابات مخدرات لشركات وهمية مسجلة في الولايات المتحدة لغرض إخفاء وتبييض أموالها.

وأفاد زوبين في مقال نشرته الاثنين مجلة "ذا هيل" بأن التحقيق في التهديدات سواء من إرهابيين وعصابات مخدرات، أو أنظمة خاضعة لعقوبات، ينتهي إلى "شركات وهمية أميركية تستخدم لإخفاء المال وتحويله"، مضيفا "هنا تتوقف ملاحقتهم".

وسبق استخدام شركات أوفشور مسجلة في عدة ولايات أميركية للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران، خاصة وأن القوانين هناك تسمح بإنشاء شركات واجهة دون الكشف عن هوية المسؤول الحقيقي عنها، لتوفير سرية تامة يستفيد منها مهربو المخدرات.

وكانت واشنطن قد أعلنت حزمة إجراءات لمكافحة هذه السرية بعد فضيحة "أوراق بنما"، لتلزم المؤسسات الأميركية بكشف هويات المالكين الحقيقيين للشركات قبل فتح حسابات بنكية.

ونوه زوبين إلى أن الكونغرس، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، هو من بيده القرار لتلافي هذه الثغرة، معتبرا أن تخلي الكونغرس عن مقترحات لقانون قدم لها في هذا الخصوص خلال السنوات الأخيرة بسبب ضغوط مراكز النفود هو "غير مقبول ببساطة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG