Accessibility links

مسؤولة أميركية: تدقيق أمني كبير لطالبي اللجوء السوريين


أطفال سوريون لاجئون- أرشيف

أطفال سوريون لاجئون- أرشيف

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأردن آليس ويلز إن توطين 10 آلاف لاجئ سوري في الولايات المتحدة "لن يكون على حساب تدابير الأمن" الأميركية.

وجاءت تصريحاتها خلال لقائها الأحد ثلاث عائلات سورية ستغادر الأردن إلى الولايات المتحدة ضمن خطة الرئيس باراك أوباما لإعادة توطين 10 آلاف لاجئ سوري.

وأشارت إلى أن برنامج إعادة توطين اللاجئين السوريين يخضع اللاجئين لإجراءات أكثر دقة من تلك التي تتخذ مع غيرهم ممن يدخلون الولايات المتحدة.

وقالت في هذا الصدد "حتى أكون واضحة فإن تحقيق هدف البرنامج لم يكن على حساب تدابيرنا الأمنية الشاملة والقوية، فاللاجئون هم أكثر فئة تخضع للتدقيق من بين المسافرين إلى الولايات المتحدة".

وكانت مساعدة وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد قد صرحت مطلع الشهر الجاري بأن واشنطن وطنت ثمانية آلاف لاجئ سوري داخل أراضيها منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأعلن الرئيس أوباما العام الماضي أن إدارته ستقوم بتسريع عملية الفحص لطالبي اللجوء.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG