Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد أن طائرات حربية سورية هاجمت الأراضي اللبنانية


المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند

المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن طائرات حربية سورية شنت للمرة الأولى يوم الاثنين غارات داخل الأراضي اللبنانية، الأمر الذي وصفته بأنه "تصعيد كبير" في النزاع السوري المستمر منذ عامين.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند إن "طائرات ومروحيات للنظام السوري أطلقت صواريخ على شمال لبنان وأصابت وادي الخيل قرب مدينة عرسال الحدودية. وهذا يمثل تصعيدا كبيرا في الانتهاكات لسيادة الأراضي اللبنانية تتحمل سورية مسؤوليته".

وأضافت نولاند أن "هذا النوع من انتهاك السيادة غير مقبول على الإطلاق".

وحرصت المتحدثة الأميركية على تذكير نظام دمشق بأن قرارا للأمم المتحدة طلب احتراما صارما لسيادة ووحدة أراضي لبنان.

وقالت إن السفيرة الأميركية في لبنان مورا كونيلي تجري اتصالات مع الحكومة اللبنانية، من دون إضافة مزيد من التفاصيل حول فحوى هذه الاتصالات.

وقال مصدر أمني لبناني إن طائرات حربية سورية ألقت أربعة صواريخ على الحدود بين لبنان وسورية وبالضبط في منطقة جرود عرسال داخل الأراضي اللبنانية.

وأوضح سهيل فليطي الذي يسكن في مكان قريب من محل القصف، في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية، أن الصواريخ "سقطت في منطقة زراعية، ولم تتسبب بأضرار أو خسائر".

يذكر أن عرسال هي بلدة ذات غالبية سنية، وسكانها متعاطفون جدا مع المعارضة السورية، وتقع على الحدود مع سورية وغالبا ما يتم عبرها نقل جرحى من الجانب السوري، كما سجلت تقارير أمنية عمليات تسلل مسلحين عبرها إلى سورية، حسبما قالت الوكالة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG