Accessibility links

logo-print

السجن أربع سنوات لأميركية سعت إلى الالتحاق بسورية للقتال


مقاتلو داعش في كوباني

مقاتلو داعش في كوباني

أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن على شابة في كولورادو رصدها مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" بينما كانت تحاول الالتحاق بخطيبها في تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية أن شانون كونلي (19 عاما) ستقضي عقوبة بالسجن لأربع سنوات بتهمة تقديم دعم وموارد لمقاتلي داعش وغيره من المجموعات المتشددة من بينها تنظيم القاعدة.

وكانت كونلي أعربت عن رغبتها في المشاركة في القتال إلى جانب متشددين بعد أن تعرفت على رجل عبر الانترنت ادعى أنه عنصر ناشط في داعش في سورية.

وعملت كونلي مع خطيبها لترتيب سفرها إلى سورية من أجل الانضمام إليه هناك.

وقبل المغادرة، تدربت كونلي على القتال بعدما انضمت إلى مجموعة مستكشفي الجيش للتدرب على تكتيك القوات المسلحة والأسلحة النارية بالإضافة إلى تلقيها تدريبا في الإسعافات الأولية.

واجتمع عناصر من ال"إف بي آي" مرات عدة بالفتاة لإقناعها بالعدول عن مشروعها إلا أنها رفضت الإصغاء وأوقفت بينما كانت على وشك الصعود إلى متن طائرة مغادرة إلى تركيا في مطار دينفر في الثامن من نيسان/أبريل.

وكشفت مداهمة لمنزل كونلي عن وجود كتب ومقالات حول مجموعات إرهابية.

وقال المدعي جون والش إن "المتهمة كانت محظوظة في هذه الحالة". وأضاف أن ال"إف بي آي اعتقلها بعد أن اتضح أنها تبنت أفكارا متشددة وخططت للسفر إلى سورية لدعم المجموعات الإرهابية الناشطة هناك".

وبعد انقضاء عقوبة السجن، ستكون كونلي طيلة ثلاث سنوات تحت المراقبة بعد إطلاق سراحها بالإضافة إلى تأدية 100 ساعة من الخدمة العامة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG