Accessibility links

حاملة طائرات أميركية تتجه إلى الشرق الأوسط


حاملة الطائرات الأميركية USS John C. Stennis، أرشيف.

حاملة الطائرات الأميركية USS John C. Stennis، أرشيف.

أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أمس الأربعاء أن الولايات المتحدة تستعد لتهديدات من إيران وللاضطرابات في سورية، فيما تتوجه حاملة الطائرات USS John C. Stennis إلى المنطقة قبل موعدها المقرر.

وستنطلق حاملة الطائرات ومجموعتها الضاربة قريبا إلى الشرق الأوسط في انتشار يأتي قبل أربعة أشهر من الموعد المقرر نظرا لأن الولايات المتحدة ليس لديها سوى حاملة طائرات واحدة في المنطقة.

وخلال زيارته حاملة الطائرات في قاعدتها في واشنطن، قال بانيتا إن الانتشار المسرع يهدف إلى التعاطي "مع الكثير من التهديدات في الشرق الأوسط في الوقت الحالي".

وأضاف للصحافيين "من الواضح أن إيران تشكل إحدى تلك التهديدات التي يجب أن نكون قادرين على التركيز عليها والحرص على أن نكون مستعدين للتعامل مع أي تهديدات قد تنطلق من إيران".

وتابع "ثانيا، السبب هو الاضطرابات في سورية ونحن نتابع ذلك عن كثب".

وقال بانيتا إن الولايات المتحدة تبقي على قوة في المنطقة نظرا لمخاطر قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز ووسط ثورات الربيع العربي التي "تطرح تحديات".

ولم تستبعد إسرائيل شن ضربة على إيران لمنعها من تطوير سلاح نووي. وتشتبه الدول الغربية في أن إيران تخصب اليورانيوم لغايات عسكرية فيما تنفي طهران ذلك.

وهددت إيران بإغلاق مضيق هرمز الذي تمر عبره خمس صادرات النفط في العالم ردا على العقوبات الأميركية.

وبالنسبة لسورية، تطالب الولايات المتحدة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد، وسط استمرار أعمال العنف التي أوقعت أكثر من 23 ألف قتيل منذ مارس/آذار 2011 بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG