Accessibility links

المتشددون يستفيدون من مزايا شركات الاتصال الأميركية لبث رسائل مشفرة


مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي

قال رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي الأربعاء إن المتشدديين يستفيديون من التكنولوجيا الأميركية لبث رسائلهم المشفرة، مشيرا إلى أن أكثر من 200 أميركي سافروا أو حاولوا السفر إلى سورية.

وأوضح مدير مكتب التحقيقات الفدرالي أن التنظيم يستخدم الاتصالات المشفرة مستفيدا من التكنولوجيا التي توفها شركات آبل وغوغل بغية الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأميركيين للقيام بهجمات داخل الولايات المتحدة.

ودعا تلك الشركات إلى السماح لسلطات إنفاذ القانون بالوصل إلى الرسائل المشفرة في التطبيقات التي يستعلمها المتشددون مثل "واتسب" بغية الكشف عنهم.

وأبلغ كومي أعضاء لجنة مختارة من مجلس الشيوخ معنية بشؤون المخابرات أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يواصل تحديد هوية الأشخاص الذين يسعون للانضمام إلى مقاتلين أجانب.

وأضاف كومي أن مكتب التحقيقات الفدرالي يسعى كذلك إلى "تحديد هوية المتشددين الذين ينزعون إلى العنف في الداخل والذين ربما يأملون في مهاجمة الولايات المتحدة من داخلها".

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" زيد بنيامين من واشنطن:

ويمثل توجه تنظيم الدولة الإسلامية داعش الرامي لدفع الأميركيين للتشدد مصدر قلق لدى مسؤولين استخباراتيين.

وحث كومي في وقت سابق الأربعاء شركات التكنولوجيا على السماح لسلطات إنفاذ القانون بالاطلاع على الاتصالات المشفرة للتحقيق في الأنشطة غير القانونية.

المصدر: راديو سوا/ رويترز

XS
SM
MD
LG