Accessibility links

واشنطن: لا لحكومة وحدة سورية تضم الأسد


المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

استبعد البيت الأبيض الأربعاء، إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية في سورية تضم الرئيس بشار الأسد.

وردا على سؤال حول مقابلة قال فيها الأسد إن نظامه يجب أن يكون جزءا من الحكومة الانتقالية، أشار المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إلى أن مشاركة الأسد "أمر غير مطروح للنقاش".

وفي مقابلة نشرتها وكالة "ريا نوفوستي" العامة الروسية، الأربعاء، اعتبر الأسد أن "من المنطق" أن يكون هناك تمثيل للقوى المستقلة وللقوى المعارضة وللقوى الموالية للدولة.

وأضاف أن الانتقال السياسي "لا بد أن يكون تحت الدستور الحالي حتى يصوت الشعب السوري على دستور جديد"، مبينا أن الحديث عن هيئة انتقالية "غير دستوري وغير منطقي".

وتابع: "حتى الآن لا نستطيع أن نقول إن هناك شيئا أنجز في محادثات جنيف"، مستدركا بالقول إن "العمل بدأ الآن بالأشياء الأساسية وهي وضع مبادئ أساسية تبنى عليها المفاوضات".

وانتهت جولة من المحادثات غير المباشرة بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة في مقر الأمم المتحدة في جنيف، الخميس الماضي، من دون تحقيق أي تقدم ملموس.

وستستأنف محادثات السلام حول سورية في جنيف في الـ 10 من نيسان/أبريل برعاية الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG