Accessibility links

logo-print

بالحجاب في مدرسة عسكرية.. شابة مسلمة تثير الجدل بأميركا


أداء عسكري في إحدى الكليات العسكرية الأميركية

أداء عسكري في إحدى الكليات العسكرية الأميركية

أدركت الطالبة سناء حمزة أنها ستثير الجدل عندما طلبت من إحدى الكليات العسكرية التاريخية في ولاية ساوث كارولاينا وضع استثناء لقاعدة الزي الموحد، وارتداء الحجاب.

وقالت الفتاة، وهي من ولاية فلوريدا، إنها على دراية بأن طلبها سيحدث ضجة في أروقة كلية The Citadel، وذلك بسبب طريقة تصوير المسلمين في وسائل الإعلام في الوقت الحالي، وفق تعبيرها.

وتطمح الفتاة ذات الـ17 ربيعا لتخدم كضابطة في البحرية الأميركية، حسب قولها، لذلك اعتبرت الكلية العسكرية بوابتها الأولى نحو تحقيق هدفها.

وبعدما أبلغتها الكلية بأن طلبها لن يتحقق، اعتبرت أن ليس من الإنصاف أن تضع نفسها أمام خيار بين دينها وتلقيها علومها هناك.

إثر ذلك، سألت الفتاة جامعة "نورويتش"، وهي كلية عسكرية خاصة في ولاية فيرمونت، عما إذا كان بإمكانها ارتداء الحجاب وتغطية ذراعيها وساقيها خلال التدريب البدني. ووافق مسؤولو الجامعة على ذلك.

وقال نزار حمزة، والد الفتاة، إنهم لا يزالون يدرسون الخيارات القانونية ضد الكلية في ساوث كارولاينا، والعمل مع محام في مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير).

وقال هذا المغرد إن قصة سناء تكشف أثر الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة:

المصدر: واشنطن بوست (بتصرف)

XS
SM
MD
LG