Accessibility links

logo-print

واشنطن تجدد دعمها للحوار الوطني الليبي


المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف

جددت الولايات المتحدة دعمها للحوار الوطني برعاية الأمم المتحدة بين الحكومتين المتنافستين في ليبيا، مع اقتراب انعقاد جولة جديدة من المباحثات مقرر لها يوم الـ8 من الشهر الجاري.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف الجمعة أن أزمة ليبيا يمكن حلها سياسيا وليس عسكريا.

وأشارت هارف أمام الصحافيين إلى أن القوى الليبية المشاركة في الحوار تعمل على "الحفاظ على سيادة البلاد وحرمة أراضيها من خلال استكمالها المحادثات حول مسودة اتفاق سياسي حول تشكيل حكومة وحدة وطنية".

استمع إلى التقرير الصوتي حول الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا قد حددت يوم الاثنين المقبل موعدا لبدء جولة جديدة من الحوار في مدينة الصخيرات المغربية.

وقالت إن المجتمعين في الصخيرات سيناقشون "المسودة الجديدة للاتفاق السياسي بالاستناد إلى الملاحظات التي قدمتها الأطراف مؤخرا".

ووصفت البعثة هذه الجولة بالحاسمة، وقالت إنها تحث الأطراف المعنية كافة على "الانخراط في المناقشات المقبلة بروح المصالحة والتوصل إلى تسوية".

المصدر: "راديو سوا" والخارجية الأميركية

XS
SM
MD
LG