Accessibility links

الولايات الجنوبية الأميركية تستعد لمواجهة الفيضانات


إحدى الطرق التي أغلقتها السلطات بسبب الفيضانات

إحدى الطرق التي أغلقتها السلطات بسبب الفيضانات

توقعت الهيئة القومية للأرصاد الجوية السبت أن تجتاح الفيضانات مناطق واسعة من الولايات الجنوبية الأميركية على امتداد نهر الميسيسيبي.

وكانت الفيضانات قد اجتاحت ولايتي إيلينوي وميزوري خلال الأسبوع الماضي وتسببت في إجلاء آلاف السكان ومصرع ما لا يقل عن 29 شخصا.

ويستعد سكان هذه المناطق لمواجهة الفيضانات للتخفيف من الأضرار التي يمكن أن تنجم عنها، حيث تتابع الجهات المعنية في ولاية لويزيانا السدود يوميا، واستعد العمال في ولاية تينيسي لوصول منسوب مياه نهر الميسيسيبي لمرحلة الفيضان في مطلع الأسبوع.

وقررت شركة إكسون موبيل إغلاق ميناءها الذي تبلغ طاقته 341 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية المكررة في ممفيس بولاية تينيسي، بعد توقعات بأن تتعرض المنشأة التي تقع إلى الجنوب مباشرة من وسط المدينة للغرق.

وحذرت الهيئة القومية للأرصاد الجوية من حدوث فيضانات في مناطق تابعة لولايات كنتاكي وأوكلاهوما ونورث وساوث كارولاينا وألاباما وتكساس.

وتنشط الفيضانات في الغرب الأوسط الأميركي في فصل الربيع بسبب ذوبان الثلوج الذي يرفع منسوب مياه الأنهار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG