Accessibility links

logo-print

انطلاق مناورات "الحل الحاسم" بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية


مدمرة صواريخ كورية جنوبية في مدينة دونغهاي المطلة على "بحر اليابان"

مدمرة صواريخ كورية جنوبية في مدينة دونغهاي المطلة على "بحر اليابان"

انطلقت مناورات عسكرية مشتركة بين القوات الأميركية والكورية الجنوبية أطلق عليها اسم "كي ريزلوف" أي "الحل الحاسم"، ويشارك فيها 13 ألف جندي وستستمر هذه المناورات لمدة أسبوعين.

وتجرى المناورات هذه السنة وسط أجواء التوتر المخيمة في كوريا الشمالية بعد تصويت مجلس الأمن الدولي على فرض مزيد من العقوبات عليها، وهو القرار الذي ردت عليه بيونغ يانغ عبر التهديد بإلغاء اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب بين الكوريتين.

وبحسب مصادر صحافية فإن الولايات المتحدة والدول المجاورة لكوريا الشمالية تخشى من قيام الأخيرة ببناء رؤوس نووية، إلا أنها تدرك "عدم وصولها إلى هذه المرحلة بعد".

وخشية من قيام بيونغ يانغ بردة فعل غير محسوبة، فقد عززت القوتان الكورية الجنوبية والأميركية في اليوم الأول للمناورات مستوى الرقابة وحالة التأهب.

وبالمقابل تظاهر المئات من المواطنين أمام سفارة الولايات المتحدة في كوريا الجنوبية احتجاجا على المناورات العسكرية المشتركة، وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإيقاف هذه المناورات ورفعوا لافتات كتب عليها "لا للحرب" كما نقل تلفزيون "يورو نيوز".

وبرر المتحدث باسم وزارة دفاع كوريا الجنوبية المناورات الجارية بالقول إن، "كوريا الشمالية اعتمدت تصريحات استفزازية وتهديدية، لذلك كان علي الجيش الكوري الجنوبي، الاستعداد التام لأي طارئ".
XS
SM
MD
LG