Accessibility links

logo-print

بعد الضربة الأميركية.. الحوثيون: لا علاقة لنا باستهداف المدمرة


مدمرة أميركية_أرشيف

مدمرة أميركية_أرشيف

نفى الحوثيون وحلفاؤهم الخميس استهداف مدمرة أميركية في البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية مساء الأربعاء، والذي ردت عليه واشنطن باستهداف مواقع رادارات في مناطق خاضعة لسيطرتهم.

وقالت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، إن مصدرا عسكريا مسؤولا "نفى الادعاءات الأميركية باستهداف مدمرة تابعة له قبالة السواحل اليمنية من أماكن تخضع لسيطرة الجيش واللجان الشعبية" مؤكدا أن المتمردين "لا علاقة لهم بهذا العمل".

تحديث: 06:37 تغ

قصفت القوات الأميركية بصواريخ كروز ثلاثة مواقع رادارات في مناطق ساحلية تخضع لسيطرة الحوثيين في اليمن، ردا على محاولة قصف المدمرة الأميركية " يو أس أس ميسون"، وفق ما أفاد به مسؤولون أميركيون.

ونفذت الضربات بأوامر مباشرة من الرئيس باراك أوباما، وتعد هذه الضربات أول رد فعل عسكري أميركي على استهداف المدمرة من الأراضي اليمنية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن التقييم الأولي يشير إلى أن الرادارات دمرت بالكامل.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك إن " الهجمات المحدودة للدفاع عن النفس نفذت لحماية طواقمنا وسفننا، وحرية الملاحة البحرية في هذا الممر البحري المهم".

وأكد كوك أن "الولايات المتحدة سترد على أي تهديد لسفننا وحركتنا التجارية، وفق معطيات الأمور".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG