Accessibility links

واشنطن أرسلت مستشارين عسكريين إلى الصومال


عناصر من قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال

عناصر من قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال

أعلن الجيش الأميركي الجمعة أنه أرسل مستشارين عسكريين إلى الصومال خلال الأشهر الماضية لمساعدة قوات الاتحاد الإفريقي في هذا البلد.

وهي المرة الأولى منذ عام 1993، عندما تحطمت مروحيتا بلاكهوك وقتل 18 جنديا أميركيا كانوا على متنهما، التي تنتشر فيها قوات أميركية في هذا البلد بالقرن الافريقي.

وقال المتحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش الأميركي بإفريقيا الكولونيل توم ديفيس في بيان إن "الولايات المتحدة أرسلت خلية تنسيق إلى الصومال من أجل دعم بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال وقوات الأمن الصومالية على زيادة قدراتها ودفع السلام والأمن في كل أنحاء الصومال وفي المنطقة".

وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع فضل عدم الكشف عن هويته أن الفريق الذي أصبح عملانيا منذ كانون الأول/ديسمبر يتألف من "أقل من خمسة" جنود، ويتمركز في مطار مقديشو ويعمل إلى جانب بعثة الاتحاد الإفريقي التي تواجه متمردين إسلاميين، بحسب المسؤول الأميركي.

يشار إلى أن الصومال تعيش حربا أهلية منذ عقدين. ويشكل الإسلاميون في حركة الشباب الذين أقسموا على دحر السلطات الصومالية، العائق الرئيسي أمام عودة السلام إلى البلاد، بحسب خبراء.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية‏
XS
SM
MD
LG